جامعة النجاح تحتفل بتخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الثاني والثلاثين

  • الخميس 2012-09-13 - الساعة 10:42

 

نابلس- شاشة نيوز-  احتفلت جامعة النجاح الوطنية بتخريج، الفوج الـ32 من  طلبة الفصل الصيفي، من طلبة الجامعة، إضافة إلى تخريج  طلبة الفوج الصيفي من الفوج العاشر من كلية هشام حجاوي التكنولوجية. 
 
 وحضر حفل التخريج الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة، ونواب ومساعدي الرئيس للشؤون الأكاديمية والإدارية وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام في الجامعة وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، والطلبة الخريجين، وأهالي الطلبة، وعدد من المدعوين الضيوف.
 
وبدأ الحفل الذي نظم على مسرح المرحوم حكمت المصري في الحرم الجامعي الجديد، بدخول مواكب الطلبة الخريجين ثم موكب العمداء ومدراء المراكز والأقسام ثم موكب أ.د. حمد الله رئيس الجامعة ومساعدوه ونوابه، وبعد ذلك عزف السلام الوطني الفلسطيني ثم تليت آيات عطرة من القرآن الكريم
 
وأدى الطلبة قسم الخريجين حيث ردد الطلبة الخريجون القسم من خلفه ليعلن حسب القوانين المعمول بها في الجامعة بتخريج كوكبة جديدة من طلبة الجامعة التابعين للفوج الثاني والثلاثين، الفوج الصيفي.
 
وهنأ  حمد الله في كلمته الخريجين، مؤكدا  أن جامعة النجاح الوطنية التي ترفع رأسها أعلىِ فأعلى لما تحققه من إنجاز تلو الآخر، فها هي الآن تكمل تأهيل كوكبة جديدة لهذا العام في وطن يستقبل الكفاءات المدربة فأنتم قافلة أخرى تحمل عزة هذا الوطن. 
 
وحيا حمد الله الرئيس محمود عباس لقيادته الحكيمة في البناء والإعداد والذي لا يكل ولا يمل في المحاولات المستمرة لوحدة الوطن وبنائه واستقلاله. 
 
وقال "إن جامعة النجاح الوطنية أصبحت هرماً راسخ البناء على أرض الواقع، وهي تشكل محطة رائدة ومتميزة في سجل الجامعات محلياً وعربياً وعالمياً، وهي على مدى ثلاث سنوات تحقق المراتب المتميزة حسب تقييم webometrics وتخطو دائماً نحو التطور والتحديث في برامجها التعليمية، وقنواتها البحثية من خلال الأقسام والكليات والمراكز العلمية ومعادلات التقييم والجودة والنوعية فهي رائدة التجديد باستمرار، ليس فقط في مجالات العلوم، وإنما في خدمة المجتمع فقريباً بمشيئة الله سيكون حدث مهم من أهم إنجازاتها للوطن، من خلال افتتاح مستشفى النجاح الوطني الجامعي الذي سيخدم المسارات التدريبية والبحثية والعلاجية لأبناء هذا الوطن وتوفير عناء المواطنين في تكبد عناء ومصاريف العلاج في الخارج.
 
وأكد حمد الله "أن جامعة النجاح الوطنية استقبلت في بداية هذا العام آلاف الطلبة الذين حصلوا على المعدلات المرتفعة في مخلتف أقسام الكليات العلمية والإنسانية، التي توفر لهم التعلم المتميز وتقدم المساعدات للطلبة ضمن الإمكانات المتاحة لها، من القروض والمساعدات الجزئية، وتوفر للمبدعين في مجالات التميز في ما ينجزون من مشاريع وأبحاث، وتستوعب عدداً من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفر لهم ما يلزمهم من أجهزة ووسائل تعليمية. 
 
وشدد على  أن جامعة النجاح الوطنية للجميع ولذلك من حقها على الجميع التعاون معها وحمايتها من كل من يسئ إليها، لتظل معقل العلم ومنارة العطاء لكل فلسطيني وفي المجالات المتعددة، فكونوا أيها الخريجون خير سند لجامعتكم أينما كنتم وتواجدتم.