الأسير الصفدي يهدد بتصعيد إضرابه وأطباء خائفون على مصيره

  • الأربعاء 2012-09-12 - الساعة 19:31

رام الله ـشاشة نيوزـ استدعى الطاقم الطبي في مستشقى "أساف هروفية" وبشكل طارئ مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير، جواد بولس؛ نتيجة لخطورة الوضع الصحي الذي يعاني منه الاسير حسن الصفدي المضرب عن الطعام منذ 84 يوما . 

وقال بولس :"إن إدارة سجن الرملة نقلت الصفدي اليلة الماضية الى مشفى "أساف هروفيه" بعدما أن قرر عدم تناول الماء أو أي نوع من الفيتامينات التي يسمح بها القانون".

 وأضاف أن "الأسير الصفدي في وضع خطير جدا، وعلى الرغم من صعوبة وضعه كانت قدماه مربوطتان بالأصفاد في السرير".

واشتكى الصفدي أمام المحامي بولس من صعوبة  كبيرة في التنفس  وفقدان الشعور بقدميه وسماعه لطنين دائم في أذنيه ودوخة تعيق نومه.

 وعبر الأطباء الاسرائيليين عن تخوفهم الجدي من وضع الصفدي، ودعوه للموافقة على شرب الماء وبعض الفيتامينات المدعمة، وأكدوا أن هذا لا يعتبر كسرا للإضراب، وفي حال لم يوافق على شرب الماء والسوائل سيكون هناك طريقتين إما اعطائه بالقوة وإما أن تكون النتيجة مؤسفة .

رفض حسن التعاطي مع مصلحة السجون وقال: " أنا لا أثق بهم، وأنا أدافع عن حريتي وكرامتي، الطريقة التي عاملوني بها كانت مذله حيث وضعوني في سجن انفرادي وأغلقوا النوافذ والأبواب وتركوني على فرشه، ولم يكتفوا بذلك، بل أسمعوني ألفاظا نابية عدا عن السخرية مني ومن اضرابي؛ ما اضطرني أن أحتج وأتوقف عن شرب الماء، لذلك لن أتعاطى مع أي وعد؛ لأنهم نكثوا بالماضي ولا ضمان أن ينكثوا في الحاضر".

 واكد الأطباء على أن وضع الصفدي  لا يبشر بخير، وأن الماء لا يعد بديلا عن الطعام ولن تمنع بأن يصاب الأسير الصفدي بمكروه خطير. 

ووجه الأسير الصفدي رسالة لوالدته ولعائلته قال فيها، "سامحوني، وأنا أُحبكم وأريد أن أكون بينكم وأريد كذلك بأن أكون حرا وبكرامة كاملة، ولذا أقوم بما أقوم وأمل أن أنال هذه الحرية ولن أقبل ما يريد السجان وما يمليه من قمع ودوس على كرامتي".