الاتحاد الأوروبي يدعو للتحقيق بسجون سرية ترتبط بالاستخبارات الأميركية على أراضيه

  • الأربعاء 2012-09-12 - الساعة 07:25

 

عواصم- وكالات- تبنى البرلمان الأوروبي الثلاثاء قراراً غير ملزم يقضي بضرورة أن تحقق الدول الأعضاء في إمكانية تواجد سجون سريّة تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي ايه" على أراضيها في السنوات الأولى من القرن الجاري.
 
وحثّ البرلمان في جلسته التي عقدت بستراسبورغ أمس كلاً من ليتوانيا وبولندا ورومانيا بشكل خاص على فتح أو استئناف تحقيقات مستقلة في هذا الشأن.
 
وقال القرار "وحدها المبررات الفعلية المتعلقة بالأمن القومي يمكن أن تبرر السرية".
 
وقالت المقررة في شؤون الحريات المدنية هيلين فلوتر، تعليقاً على تبني القرار الذي نال تأييد 568 صوتاً مقابل رفض 34 صوتاً وامتناع 77 إن "تصويت اليوم هو انتصار للبرلمان الأوروبي. لقد أكد تشديده على الحقيقة، بدلاً من النفي أو النسيان".
 
ودعا أعضاء البرلمان السلطات القضائية الرومانية إلى فتح تحقيق مستقل بشأن مواقع سرية لـ" سي أي ايه" مزعومة في البلاد "وخصوصاً في ظل الدلائل الجديدة على وجود روابط تتعلق بالطيران بين رومانيا ولتوانيا".
 
ودعوا أيضاً السلطات اللتوانية إلى "احترام التزامها بإعادة فتح تحقيق جنائي في تورط البلاد ببرنامج الـ "سي أي ايه".
وحثوا بولندا على الحفاظ على تحقيقها الجنائي الجاري في الاعتقالات السرية.
 
ودعوا فنلندا والدنمارك والبرتغال وبريطانيا وألمانيا واسبانيا وايرلندا واليونان وقبرص ورومانيا وبولندا إلى الكشف عن كل المعلومات حول الطائرات المشتبه بها المرتبطة بوكالة الاستخبارات الأميركية وأراضيهم.