تجارة نابلس تبحث أثر الأزمة الحالية على الوضع الاقتصادي

  • الأحد 2012-09-09 - الساعة 17:28

 

نابلس- شاشة نيوز- عقد مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة نابلس، ظهر اليوم في مقر الغرفة، جلسة بحث فيها مستجدات الأحداث الأخيرة في محافظة نابلس والضفة الغربية، وما آلت اليه الأمور المعيشية وتأثيرها المباشر على الوضع الاقتصادي العام.
 
وطالب المجلس الحكومة بالغاء ارتفاع أسعار المحروقات الأخير، والذي ترك أثره السلبي على قطاع النقل والمواصلات في كافة أرجاء الوطن، ما أدى إلى موجة احتجاجات، مشددا على ضرورة التراجع عن رفع ضريبة القيمة المضافة 1%، لما لذلك من تبعات سلبية على التاجر والمستهلك على حد سواء.
 
وأعلن المجلس تأييده لموقف الرئيس محمود عباس بضرورة فتح اتفاقية باريس الاقتصادية، التي قيّدت الاقتصاد الفلسطيني لسنوات طويلة، وحرمته من الانتعاش المأمول، والتي اصبحت تشكل عبئا على الاقتصاد والمواطن الفلسطيني. 
 
وأكد المجلس دعمه للاحتجاجات الشعبية السلمية المعبرة عن موقف شعبي تجاه غلاء الأسعار، مشددا على ضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة،  داعيا المواطنين إلى الاحتجاج السلمي والتعبير عن الرأي بشكل هادئ، وذلك ضمن ما كفلته ونصت عليه القوانين والتشريعات الفلسطينية، واستنكر المجلس أية اعمال خارجة عن القانون وتمس بأمن المواطن.
 
وناشد المجلس في ختام جلسته التجار بعدم رفع الاسعار والمحافظة على مستواها بما يناسب الوضع الاقتصادي الذي يعيشه المستهلك الفلسطيني.