متضامنون أجانب يشاركون بإبداعاتهم الفنية على جدران البلدة القديمة

  • السبت 2012-09-08 - الساعة 10:12

 

الخليل- شاشة نيوز- استقبلت لجنة إعمار الخليل وفدا من لجنة الدفاع عن الخليل ومجموعة من الفنانين الأجانب ، في زيارة تضامنية مع الفلسطينيين في بلدة الخليل العتيقة.
 
كان في استقبال الوفد مدير العلاقات العامة م. وليد أبو الحلاوة الذي قدم لهم عرضا مصورا أطلعهم من خلاله على الوضع القائم في البلدة القديمة ومعاناة أهاليها.
 
وقدم أبو الحلاوة شرحا مفصلا حول انجازات لجنة إعمار الخليل على مدار 15 عاما الماضية المتمثلة في إعادة الحياة إلى البلدة القديمة من خلال ترميم وإعادة تأهيل المباني والحفاظ على موروثها الثقافي، وترميم المحلات التجارية لتشجيع اصحباها على إعادة تشغيلها وتفعيل الحركة التجارية في أسواقها، وإنعاش الحياة السياحية بين أزقتها.
 
تلى ذلك جولة اصطحبتهم فيها منسقة الفعاليات وفريق من المكتب الهندسي  إلى أزقة البلدة القديمة وحاراتها، حيث تم اختيار إحدى جدرانها لعمل جدارية فنية قام الفنانون بانجازها بالتعاون مع لجنة الدفاع عن الخليل .
 
وأبدى السيد عماد حمدان مدير عام لجنة إعمار الخليل خلال زيارته لموقع رسم الجدارية قرب مدرسة تيسير مرقة عن سعادته لهذه المبادرة التي أضفت جمالية لجدران البلدة القديمة وعززت المشاركة المحلية والدولية في تنفيذ الأنشطة الفنية والثقافية والترفيهية في البلدة القديمة.
 
وقال إسلام الأيوبي الناشط في لجنة الدفاع عن الخليل أن موضوع الجداريات التي يرسمها الفنانون بدعوة من لجنة الدفاع عن الخليل جاءت تخليدا لذكرى الراحلتين ريتشيل كوري من حركة التضامن الدولي، وآن مونتغمري من فريق السلام المسيحي تقديرا لدورهما في النضال من اجل قضية شعبنا الوطنية وتقديرا لدور كل الناشطين الدوليين المتضامنون مع شعبنا.
 
وأضاف الأيوبي أن رسم الجدارية في البلدة القديمة يأتي كخطوة للتضامن مع سكانها الفلسطينيون في وجه اعتداءات جيش الاحتلال ومستوطنيه المتكررة.