نتنياهو فقد صبره على اوباما ووبخ سفيره في تل ابيب

  • الجمعة 2012-09-07 - الساعة 15:12

 

القدس- شاشة نيوز- اكد عضو  الكونجرس الأمريكي "مايك روجرز" إن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" احتدّ غاضبا من السفير الأمريكي، الشهر الماضي، لأنه كان واقع في حيرة بسبب افتقار حكومة أوباما إلى الوضوح في موقفها بشأن برنامج إيران النووي.

هذا وجاء الكشف عن ذلك قبل ساعات من إعلان الرئيس "باراك أوباما" في المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي قبوله تسمية الحزب له مرشحا في انتخابات الرئاسة، في نوفمبر تشرين الثاني.

وأوضح روجرز في حديثه: "الآن لا يعتقد الإسرائيليون أن الحكومة الأمريكية جادة، حينما تقول أن كل الخيارات مطروحة للبحث، والأهم أن الإيرانيين لا يعتقدون ذلك أيضا. ولهذا فإن البرنامج ماض قدما".

وقال روجرز انه إذا لم تظهر الولايات المتحدة لإسرائيل مزيدا من الوضوح بشأن ما تعتبره "خطوطا حمراء" فيما يتعلق بالبرنامج النووي لإيران فإن إسرائيل قد توجه ضربة لمنشآت إيران النووية.

وتؤكد المشادّة بين نتنياهو والسفير الأمريكي لدى إسرائيل "دانييل شابيرو"، الخلاف العميق بشأن كيفية التعامل مع إيران، والذي حاول الجانبان التهوين من شأنه علانية.

ويشار الى ان الغرض الأصلي للاجتماع هو أن يناقش نتنياهو وشابيرو مسائل التعاون الاستخباراتي، وقال روجرز أن الاجتماع تطور إلى مشادة واجه فيها نتنياهو شابيرو بالتعبير عن الاستياء الشديد من افتقار موقف الحكومة الأمريكية للوضوح بشأن برنامج إيران النووي.

وقال روجرز "عدم الوضوح بشأن موقف الولايات المتحدة من تلك المسائل أثار الكثير من المشكلات والقلق الذي فيما اعتقد لا يفيد العالم ولا السلام"حسب قوله.