الزراعة توضح أسباب ارتفاع أسعار البندورة وبيض المائدة

  • الأربعاء 2012-09-05 - الساعة 18:59

 

رام الله- شاشة نيوز- قالت وزارة الزراعة: إن ارتفاع أسعار البندورة في الآونة الأخيرة ناتج عن قلة الإنتاج خلال الفترة من منتصف أب حتى نهاية شهر تشرين أول، إضافة إلى عدم السماح بإدخال كميات البندورة الفائضة في قطاع غزة إلى أسواق الضفة الغربية، وتسويق كميات منها داخل أراضي عام 1948.
 
 
وأوضحت الوزارة أن الأحوال الجوية غير الطبيعية التي سادت خلال شهري تموز وأب أدت  إلى سرعة نضوج محصول البندورة، وتذبذب في كميات الإنتاج ما انعكس  أيضا على تذبذب الأسعار وارتفاعها، ما أدى إلى انخفاض كميات الإنتاج في السوق وارتفاع الأسعار، متوقعة أن يستمر التذبذب في أسعار البندورة حتى منتصف تشرين ثاني المقبل.
 
 
وبخصوص بيض المائدة أرجعت الوزارة ارتفاع أسعاره إلى عدة أسباب منها: ارتفاع أسعار تكاليف الإنتاج وخاصة الأعلاف في الآونة الأخيرة ما أدى إلى ارتفاع كلفة إنتاج طبق البيض لتصل إلى 14 شيقل بالمتوسط في المزرعة، كما وان عزوف المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك عن شراء بيض المائدة ومنع دخول البيض من الضفة الغربية إلى أراضي عام 48 دفع المزارعين إلى تصويم قطعانهم لتفادي تكديس البيض في مزارعهم، بالإضافة إلى التخلص من القطعان كبيرة العمر وقليلة الإنتاج، إلا أن بعد شهر رمضان زاد الطلب على بيض المائدة بالتزامن مع انخفاض الإنتاج ما أدى إلى ارتفاع الأسعار.
 
 
وذكرت الوزارة أن ما تم تصديره إلى أسواق المملكة الأردنية الشقيقة في الآونة الأخيرة هي كمية قليلة جدا ولم تأثر على ارتفاع الأسعار وكانت هي الخطوة للحد من خسارة مربي الدواجن البياض.
 
 
وتوقعت أن يعود سعر بيض المائدة إلى الوضع الطبيعي في الفترة القريبة القادمة بسبب انتهاء فترة تصويم قطعان الدواجن البياض، واعتدال درجات الحرارة وعودة الأسعار إلى طبيعتها.