173 قتيلا في سوريا واعدامات ميدانية في دمشق

  • الأربعاء 2012-09-05 - الساعة 18:15

 

دمشق – وكالات – قتل 173 سوريا على الأقل  الاربعاء، بنيران الجيش والأمن السوريين، في مناطق متفرقة من البلاد، معظمهم سقط في حلب ودمشق وريفها ودير الزور.

جاء ذلك في حصيلة أعلنتها ﻟﺠﺎن اﻟﺘﻨﺴﯿﻖ اﻟﻤﺤﻠﯿﺔ ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ، في عدة بيانات لها، قالت فيها أيضاً، إن اﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻋﻨﯿﻔﺔ ﺑﯿﻦ اﻟﺠﯿﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﺤﺮ وﺟﯿﺶ اﻟﻨﻈﺎم تدور ﻓﻲ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﺑﺪﻣﺸﻖ وﻛﺬﻟﻚ ﻓﻲ دﻳﺮاﻟﺰور، ﺗﺮاﻓﻘﺖ ﻣﻊ اﻧﻔﺠﺎرات ﺿﺨﻤﺔ.

وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻠﺠﺎن ﻓﻲ ﺑﯿﺎﻧﺎت ﻣﺘﻔﺮﻗﺔ ان 80 ﺷﺨﺼﺎ ﻋﻠﻰ اﻻﻗﻞ ﻗﺘﻠﻮا ﻓﻲ ﺣﻠﺐ اﻟﯿﻮم اﺛﺮ ﻗﺼﻒ ﺟﻮي ﻋﻨﯿﻒ استهدف ﻣﻌﻈﻢ احيائها، ﻓﯿﻤﺎ ﻗﺘﻞ 40 آﺧﺮون ﻓﻲ دﻣﺸﻖ وريفها و23 ﻓﻲ دﻳﺮ اﻟﺰور، اﺿﺎﻓﺔ اﻟﻰ ﻋﺸﺮات اﻟﻘﺘﻠﻰ اﻟﺬﻳﻦ ﻗﻀﻮا ﻓﻲ ﻗﺼﻒ استهدف ﺣﻤﺺ وادﻟﺐ وﺣﻤﺎة وﺣﻠﺐ.

الى ذلك، قال ناشطون سوريون، إن العاصمة دمشق شهدت انفجارات عنيفة دوت في منطقة القزاز. وأن شخصين قتلا وأصيب آخرون في قصف لقوات النظام على أحياء ببيلا والتضامن ويلدا في دمشق. فيما أفاد آخرون أن قوات النظام أعدمت ميدانيا تسعة أشخاص في حي جوبر بدمشق.

وفي مدينة البوكمال على الحدود مع العراق أفاد ناشطون بمقتل أربعة من أفراد الجيش الحر في اشتباكات مع قوات النظام.

وفي شرق البلاد في دير الزور أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "اشتباكات عنيفة تدور منذ صباح الأربعاء داخل مطار الحمدان العسكري بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من المطار".

وأضاف أنه في دير الزور أيضا "دارت اشتباكات في محيط مفرزة الأمن العسكري وحاجز الجسر وأسفرت الاشتباكات بحسب المعلومات الأولية عن استشهاد ما لا يقل عن ستة من مقاتلي الكتائب الثائرة المقاتلة كما سقط قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية".

وفي ريف دمشق "تتعرض بلدة يلدا لقصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية التي تستهدف أيضا مناطق مجاورة للبلدة".