مصلحة السجون تعترف بخطورة الوضع الصحي للاسير البرق

  • الأربعاء 2012-09-05 - الساعة 18:13

 

رام الله - شاشة نيوز - اعترف طبيب مسؤول في مصلحة السجون الإسرائيلية بخطورة الوضع الصحي للاسير سامر البرق المضرب عن الطعام منذ ما يزيد عن 100يوم، احتجاجا على اعتقاله الاداري.
 
وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولص لـ إن التقرير الطبي الذي أعده الطبيب الاسرائيلي المسؤول في السجن، ووزعه محامي الأسير على القاضية العسكرية في محكمة "عوفر"، يشير إلى أن البرق فقد 20 كغم من وزنه منذ إضرابه".
 
ويوضح التقرير" أن البرق قد يتعرض إلى تغيير جذري في حالته الصحية أو أي نكسة مفاجئة، دون أن يكون هناك أي مقدمات الأمر الذي يمكن أن يؤدي للموت المفاجئ، وأن استمرار إضرابه عن الطعام قد يؤدي إلى أضرار في جسمه لا يمكن علاجها لا حقا". 
 
ويقول التقرير ان" الأسير البرق بحاجة إلى مراقبة صحية، ويخضع للفحص مرتين في اليوم، كما أنه يتناول الفيتامينات وبعض المواد المدعمة، إلا أن ذلك لا يمكن أن يكون بديلا عن الطعام ولا يمكن أن تكون سببا في عدم تعرضه لأي خطر ".
 
وكان الأسير البرق قد نقل إلى المستشفى ثلاث مرات، كان آخرها لمستشفى "أساف هروفيه"، حيث بقي هناك يومين (منذ التاسع والعشرين من شهر آب الماضي)، وبعد ذلك خرج مع توصيات بضرورة متابعة حالته الصحية وأن يبقى تحت المراقبة. 
 
وتعقيبا على ذلك، قال المحامي بولص "بأن التقرير يؤكد ما صرحنا به مرارا بأن الأسير سامر البرق في وضع صحي خطير، وحذرنا من أي مكروه قد يصيبه، واليوم نحذر مجددا من خطورة الوضع الصحي له " .