موريتانيا تسلم مدير مخابرات القذافي إلى السلطات الليبية

  • الأربعاء 2012-09-05 - الساعة 13:30

 

سلمت السلطات الموريتانية الرئيس السابق لجهاز المخابرات في عهد الرئيس الليبي السابق معمر القذافي عبد الله السنوسي إلى ليبيا بحسب تقارير بثها التليفزيون الرسمي.
 
وقال مسؤول بوزارة الدفاع، اشترط عدم ذكر اسمه، إن السلطات الموريتانية سلمت المسئول السابق وإنه غادر البلاد بالفعل على طائرة ليبية.
 
يأتي هذا بعد نحو خمسة أشهر من القبض على السنوسي بتهمة دخول البلاد بصورة غير شرعية.
 
وبث التليفزيون الموريتاني النبأ كخبر عاجل.
 
كان وفد ليبي رسمي يضم وزير الدفاع ورئيس الأركان في زيارة للعاصمة نواكشوط الثلاثاء وقالت مصادر إن الزيارة كانت بشأن عملية الترحيل.
 
وأفاد بيان رسمي بأن مدير المخابرات السابق سيتم محاكمته في ليبيا.
 
واعتقلت السلطات الموريتانية السنوسي في شهر مارس/آذار الماضي ، واتهم بعد شهرين بدخول البلاد بطريقة غير شرعية واستخدام وثائق مزورة.
 
وكان القضاء الفرنسي قد أصدر حكما بسجن السنوسي مدى الحياة بعد إدانته بالضلوع في التخطيط لإسقاط طائرة فرنسية تابعة لشركة "يو تي ايه" عام 1989 في صحراء النيجر.
وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت في شهر يونيو/حزيران عام 2011 مذكرة اعتقال بحق السنوسي.
 
ووصفت المحكمة السنوسي بأنه "مرتكب جرائم ضد الإنسانية بصورة غير مباشرة، وجرائم قتل واضطهاد لأسباب سياسية" في مدينة بنغازي شرق ليبيا ، التي كانت مولد الانتفاضة التي بدأت في فبراير/شباط عام 2011 وأنهت حكم القذافي الذي استمر أكثر من أربعين عاما .
 
وقتل القذافي في هذه الانتفاضة واعتقل عدد من أعوانه ونجله سيف الإسلام.