ارمينيا تحذّر من استعدادها للحرب وسط تصاعد التوتر مع اذربيجان

  • الثلاثاء 2012-09-04 - الساعة 08:03

 

يريفان- باكو-وكالات- حذرت ارمينيا اذربيجان، الاثنين، من استعدادها للحرب، وسط تصاعد التوتر بين البلدين بسبب عفو الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف عن ضابط اذربيجاني قتل جنديا أرمنياً ومنحه ترقية، وذلك غداة تسليم هنغاريا له.
 
وقال الرئيس الارميني سيرج سركيسيان: "لا نريد الحرب، ولكن اذا اضطررنا فسنقاتل وسننتصر. نحن لسنا خائفين من القتلة ولو كانوا يتمتعون بحماية رئيس الدولة". وأضاف: "حذّرنا اذربيجان التي تمجد للأسف كل شخص يقتل الأرمن".
 
وكانت بودابست دانت راميل سافاروف بالـسـجن الـمؤبد عـام 2004، بعد ادانـتـه بقطع رأس الضـابط الأرمني غورغن مـارغــاريان اثناء نـومه خـلال حـصـة لتـعلـيم اللغة الانكليزية نظمها الحلف الاطلسي لجنود متحدرين من الاتحاد السوفياتي السابق في مدرسة حربية بهنغاريا.
 
وقررت بوداسبت اطلاق سافاروف بعد تأكيد باكو انه سيلازم السجن، لكن الاخيرة استقبلته استقبال الابطال ومنحته منزلاً ودفعت له رواتب 8 سنوات مع مفعول رجعي.
 
وقطعت يريفان الجمعة الماضي علاقاتها الديبلوماسية مع المجر، فيما ابدت روسـيا المنـضمة الى مجموعة مـينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا والتي تتولى وساطة في الـمفاوضـات لايـجـاد حـل سلمي للنزاع حول اقـلـيم ناغـورني قـرة بـاخ المتنازع بين ارمينيا واذربيجان، "قلقَها العميق" من تسـليم سـافاروف والـعفو عنـه.