مسؤول: روسيا قد تمنع مسؤولين بريطانيين من دخول أراضيها

  • الإثنين 2012-09-03 - الساعة 17:25

 


موسكو – وكالات – بعد الخبر الذي أوردته صحيفة "صنداي تايمز"، ومفاده أن بريطانيا قررت وضع 60 مسؤولا روسيا على قائمة المحظور دخولهم اراضي الملكة المتحدة، أعلنت موسكو اليوم الإثنين، أنه في حال تأكد هذا النبأ، فسوف تقدم على خطوة مماثلة، وألمحت إلى احتمال فرض حظر على دخول مسؤولين بريطانيين إلى الأراضي الروسية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش قوله إن الخارجية الروسية طلبت من السلطات البريطانية تأكيد أو نفي هذا الخبر، مشيراً إلى أن الجانب الروسي سيعامل الجانب البريطاني بالمثل إذا فرضت لندن عقوبات على مواطني روسيا، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي).

وكانت "صنداي تايمز" البريطانية أفادت في خبر أمس أن وزارة الداخلية البريطانية أرسلت كشفاً بأسماء 60 مسؤولاً روسياً يحظر عليهم دخول أراضي بريطانيا لكونهم مسؤولين عن وفاة الخبير القانوني سيرغي ماغنيتسكي في السجن الخاص بالمحبوسين على ذمة التحقيق في موسكو في عام 2009 إلى السفارة البريطانية في موسكو.

وكان ماغنيتسكي موظفاً في مؤسسة "هرميتاج كابيتال منجمينت" الاستثمارية الأميركية التي تعمل في روسيا. وتم اعتقاله في عام 2008 بتهمة التهرب من دفع ضرائب. وتوفي في عام 2009 أثناء التحقيق معه، متأثرا بأزمة قلبية.

واعتبرت أوساط سياسية غربية وفاته "حادث قتل". وقدم السيناتور الأميركي بنجامين كاردين في أيار(مايو) من عام 2011 مشروع قانون يطالب بمعاقبة موظفين روس "تسببوا في وفاة ماغنيتسكي"، إلى مجلس الشيوخ الأميركي.

ولم يوضع قانون "معاقبة المسؤولين عن موت ماغنيتسكي" موضع التنفيذ في الولايات المتحدة حتى الآن.