مقتل 13 شخصا في غارة استهدفت زعيما محليا يمنياً ينتمي للقاعدة

  • الأحد 2012-09-02 - الساعة 20:50

 


صنعاء – وكالات – قال مصدر قبلي يمني، إن 13 شخصاً قتلوا، يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، في غارة جوية وسط اليمن اليوم الأحد.

وبحسب المصدر، فإن القتلى هم عشرة عناصر مفترضين من القاعدة وثلاث نساء كن برفقتهم، في حال نجا زعيم محلي ينتمي الى القاعدة من الهجوم ذاته.

وقال الزعيم القبلي ان الغارة استهدفت سيارتين في مدينة رداع - جنوب شرق صنعاء، ما أسفر عن مقتل عشرة ناشطين كانوا يرافقون عبد الرؤوف الدهب وثلاث نساء، موضحاً أن الدهب نجا من الغارة.

وكان المصدر تحدث في وقت سابق عن مقتل خمسة من حراس الدهب الشخصيين.

وأوضح المصدر نفسه ان الطائرة التي يمكن ان تكون من دون طيار اطلقت صاروخين: الاول اخطأ سيارة الدهب والثاني سقط في شكل مباشر على السيارة الثانية، وهي شاحنة صغيرة كانت تقل الحراس والنساء الثلاث.

والزعيم المحلي المستهدف هو شقيق طارق الدهب الذي كان قاد مقاتلين من القاعدة للسيطرة على  مدينة رداع في كانون الثاني الماضي قبل ان ينسحب منها بضغط من القبائل ويقتل في شباط.

وفي وقت سابق اليوم، قتل عنصران مفترضان من القاعدة هما باكستاني وصومالي، واعتقل 18 آخرون في عمليات شنتها قوات الجيش واللجان الشعبية لتطهير منطقة جعار بمحافظة ابين الجنوبية من عناصر التنظي