مرسي من طهران: الشعبان الفلسطيني والسوري يناضلان للكرامة والحرية

  • الخميس 2012-08-30 - الساعة 09:25

 

طهران- وكالات – قال الرئيس المصري محمد مرسي خلال كلمة ألقاها بافتتاح قمة عدم الإنحياز المنعقدة بطهران، الخميس، إن "الشعبين الفلسطيني والسوري يناضلان ببسالة من أجل الكرامة والحرية"، فيما قال المرشد الأعلى للجمهورية الايرانية ان ايران لن تسعى ابدا لامتلاك السلاح النووي.

وقال الرئيس المصري امام زعماء دول الحركة إن هناك الآن "ثورة" في سورية ضد النظام "القمعي"، مشددا على ان دعم الشعب السوري ضد النظام الظالم "واجب أخلاقي".

واعتبر أنه من الضروري وقف نزيف الدم الحاصل في سوريا، في حين انسحب الوفد السوري لدى تطرق مرسي إلى الملف السوري.

كما أعلن  دعمه الكامل غير المنقوص للسوريين في مطالبتهم بالحرية، وقال: "نعيش اليوم ثورة سورية ضد النظام الحاكم"، مؤكدا أن مصر على أتم الاستعداد للتعاون مع كل الأطراف لحقن الدماء في سوريا، لافتا الى أن نزيف الدم في سوريا في رقابنا".

وقال مرسي إن القمة تعقد بعد الثورات التي قامت في تونس ومصر وليبيا واليمن، وفي وقت تتواصل فيه "ثورة سورية على النظام الظالم"، كما دعا  لإصلاح شامل لمجلس الأمن الدولي.

 

من جهة اخرى، اكد مرسي على الحق الفلسطيني في اقامة دولته وتوفير الدعم السياسي لهذا الشأن، وعلى حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتوجهه الى الجمعية العامة للامم المتحدة لنيل العضوية.

ودعا الفصائل الفلسطينية الى ضرورة اتمام المصالحة الفلسطينية والتفرغ للقضية الفلسطينية وما تواجهه من تحديات .

 

 كما ركز على قضية الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، ىموضحا ان مصر تستنكر قيام اسرائيل بمنع وزراء من حركة عدم الانحياز من عقد اجتماع في رام الله والذين هم مطالبون بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتسليط الضوء على معاناته .

 

وسلم الرئيس المصري رئاسة القمة الدورية إلى طهران خلال افتتاح القمة بحضور رؤساء دول او حكومات او مسؤولين كبار من 120 دولة.

 

من ناحيته، أكد المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية  خلال كلمته الافتتاحية، "ان ايران لن تسعى ابدا لامتلاك السلاح النووي، مشدداً في الوقت عينه على ديكتاتورية مجلس الأمن الدولي.

 

لكن خامنئي اكد ايضا من جديد ان الجمهورية الاسلامية "لن تتخلى ابدا عن حق الشعب الايراني في استخدام الطاقة النووية لغايات سلمية".

 

ويشارك الرئيس محمود عباس بجانب رؤساء دول افغانستان ولبنان وباكستان والسودان وزيمبابوي، كما يحضرها رؤساء حكومات الهند والعراق وسوريا، ويمثل كوريا الشمالية رئيس برلمانها كيم يونغ-نام وليس رئيسها كيم جونغ-اون.

 

وفي الاجمال تتمثل 29 دولة من بين ال120 المشاركة في القمة برؤسائها او رؤساء حكوماتها. وتتمثل الدول الاخرى بمسؤولين كبار، كنواب رئيس ونواب رؤساء حكومات ووزراء خارجية ومبعوثين.

 

وهذه القمة ال16 لحركة عدم الانحياز التي ستعطي ايران الرئاسة الدورية لثلاث سنوات و التي ترغب طهران في تنشيط دورها لمواجهة القوى الكبرى وخصوصا الغربية منها.