قراقع: إسرائيل تتحمل مسؤولية استمرار الاعتقال الإداري

  • الخميس 2012-08-30 - الساعة 08:35


قلقيلية - شاشة نيوز- شارك وزير الاسرى والمحررين عيسى قراقع اليوم الخميس،  في الاعتصام الجماهيري أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في قلقيلية،  بمشاركة المحافظ ربيع الخندقجي وأهالي الأسرى ونادي الاسير والقوى والمؤسسات الوطنية في المحافظة.

 

وقال وزير قراقع في كلمته :أن حكومة إسرائيل تتحمل المسؤولية عن أي مكروه يحدث للأسرى المضربين عن الطعام في مستشفى سجن الرملة الإسرائيلي".

 

وأضاف أن "إضرابهم مرحلة الخطر الشديد وخاصة الأسيرين سامر البرق المضرب منذ 22/5/،2012 وحسن الصفدي المضرب منذ 21/6/2012،

وقد تدهور وضعهم الصحي بشكل كبير للغاية في ظل تصميمهم على استمرار الإضراب ضد سياسة اعتقالهم الإداري وتجديد هذا الاعتقال دون وجه قانوني".

 

ودعا محافظ قلقيلية في كلمته كافة مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين، الذين دخلوا مرحلة صعبة جدا من الناحية الصحية، وفي ظل استمرار الاستهتار الإسرائيلي بمطالبهم العادلة والمشروعة.

 

وقال ممثل حركة فتح في قلقيلية في كلمته:" أن الجهود يجب أن تستمر على كافة المستويات الجماهيرية والسياسية لوضع حد للقوانين والإجراءات القمعية بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال والذين يتعرضون التي أنواع القمع وسلب الحقوق الإنسانية والمعيشية".

 

وفي نهاية الاعتصام قام قراقع والمحافظ ووفد القوى والمؤسسات بتسليم مذكرة إلى الصليب الأحمر الدولي والطلب منهم متابعة أوضاع المضربين الصحية والتأكد من تقديم العلاجات اللازمة لهم، والتدخل لدى كافة الجهات الحقوقية لإنقاذ حياتهم.