طالبان تنفي تورطها بقطع رؤس 17 مدنيا بأفغانستان

  • الثلاثاء 2012-08-28 - الساعة 13:56

 

كابول- وكالات- نفت حركة طالبان، الثلاثاء، تورطها فى ذبح 17 مدنيا بجنوب أفغانستان، واتهمت الحكومة بـنشر "دعاية لا أساس لها من الصحة".
 
وكانت وزارة الداخلية الأفغانية قالت، الاثنين، إن مسلحين ذبحوا 17 مدنيا بينهم سيدتان فى إقليم هلمند، وقال المسؤولون المحليون إن حركة طالبان هي التي قتلتهم في منطقة كاجاكي، ليل الأحد الماضي.
 
وقال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي إن "المجاهدين لم يكونوا على علم بالحادث ونحن علمنا بشأنه عبر وسائل الإعلام".
 
وأضاف "أؤكد أن المنطقة التي شهدت الحادث تحت سيطرة المجاهدين، ولكن محليين مسلحين كانوا مخمورين أجبروا طفلين على ارتداء ملابس نساء والرقص فى حفل زفاف وفتحوا النيران كل منهم على الآخر لأسباب غير معروفة".
 
وأدان الرئيس حامد كرزاى الحادث ووصفه بأنه جريمة "غير إسلامية" لا تغتفر.
 
كما أدان الجنرال جون ألين قائد قوة المساعدة الأمنية الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي الناتو "الجريمة الشنيعة التي أودت بحياة 17 مدنيا".
 
وقال ألين إن «هذا العمل القاسي يوضح  استعداد المتمردين لفعل كل شيء من أجل ترهيب المدنيين».