بعد اختطاف أسيرة محررة..ارتفاع عدد الأسيرات في سجون الاحتلال إلى " 7 "

  • الثلاثاء 2012-08-28 - الساعة 10:49

 

غزة-شاشة نيوز- أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات الناشط في قطاع غزة، بأن عدد الأسيرات الأمنيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ارتفع إلى سبع أسيرات بعد اختطاف أسيرة محررة من مدينة الخليل، عقب اقتحام منزلها وتفتيشه.

 

وأوضح رياض الأشقر، المدير الإعلامي للمركز في بيان وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه اليوم الثلاثاء، أن الاحتلال أعاد أمس اختطاف الأسيرة المحررة، أسماء يوسف البطران(26عاماً)، بعد اقتحام منزلها في بلدة إذنا غرب الخليل، واقتيادها أمام أطفالها وهى مقيدة اليدين ومعصوبة العينين، ونقلها للتحقيق إلى جهة غير معلومة، مشيراً إلى أن الأسيرة البطران هي أسيرة محررة كانت قد اعتقلت في 13/1/2008، وحكمت بالسجن لمدة20 شهراً، بتهمة مقاومة الاحتلال، أمضت كاملة في سجون الاحتلال وتحررت في10/8/2009.

 

وبين الأشقر أنه باعتقال الأسيرة المحررة البطران ترتفع أعداد الأسيرات المختطفات في السجون إلى 7 أسيرات، حيث كان العدد قد انخفض مؤخراً، بعد إطلاق سراح الأسيرة، إسلام البشيتي، التي أمضت4 شهور في السجون، والأسيرات المتواجدات في سجن هشارون هن: الأسيرة لينا أحمد صالح جربونى من أراضي عام 48 وهي عميدة الأسيرات ومحكومة بالسجن لمدة17عاماً أمضت منها10سنوات، والأسيرة آلاء عيسى  الجعبة والأسيرة سلوى عبد العزيز حسان والأسيرة أفنان إسماعيل رمضان  والأسيرة هديل طلال أبو تركي، وجميعهن من الخليل، والأسيرة الأردنية نسيبه عيسى جرادات، التي اعتقلت عن معبر الكرامة الحدودي خلال زيارتها أقاربها في مدينة جنين في20/6/2012، وتم تأجيل محاكمتها حتى نهاية الشهر الحالي، إضافة إلى الأسيرة أسماء البطران.

 

وناشد المركز بضرورة تفعيل قضية الأسرى بشكل عام، والأسيرات بشكل خاص، حيث يعانين من ظروف قاسية جداً وأوضاع لا تحتمل، وخاصة بعد نقلهن إلى أقسام المعتقلات الجنائيات اللواتي يعرضن حياتهم للخطر الشديد، مطالباً المؤسسات المعنية بشؤون المرأة أن يكون لها دور حقيقي وفاعل في التضامن مع الأسيرات ووقف ممارسات الاحتلال القمعية بحقهن.