بلدية الخليل تبحث التعاون التكنولوجي مع خبراء صربين والاتصالات

  • الإثنين 2012-08-27 - الساعة 18:15

 

الخليل- شاشة نيوز- التقى رئيس بلدية الخليل، خالد العسيلي، اليوم الإثنين، في مكتبه الخبيرة الصربية في تكنولوجيا الاتصالات "بونيا جلوسفيتش" و"دوسان بوستفيتش" مدير عام شركة "لوسي تيك" العالمية يرافقهم محمد العيدي مستشار وزير الاتصالات، ومدير وحدة الشكاوى، ويوسف قرداحي مهندس الحكومة الالكترونية في الوزارة؛ بهدف الاطلاع على تجربة بلدية الخليل الالكترونية و بحث امكانيات التعاون والاستفادة من الخبرات المتقدمة في مجال تكنولوجيا المعومات بحضور اعضاء من المجلس البلدي، وماهر العويوي، رئيس وحدة تكنولوجيا المعلومات في بلدية الخليل.
 
واكد العسيلي في بداية اللقاء على أهمية التعاون المشترك بين كافة المؤسسات و الجهات الدولية  في مجالات تكنولوجيا المعلومات مبيننا سعى بلدية الخليل للوصول الى مدينة المعرفة والدخول في تجمعاتها العالمية من خلال شراكات مع جهات متعددة حكومية واكاديمة واهلية وجهات دولية متعددة.
 
واستعرض العسيلي الإنجازات التي تحققت على الأرض في مدينة الخليل خلال الاعوام الأخيرة و ما تم تحقيقه على حد الخصوص في قطاعات الشباب و الرياضة والثقافة والبنية التحتية و التطوير الاداري.
 
وركز العسيلي  على مدى التطور الحاصل في بلدية الخليل في مجال تكنولوجيا المعلومات و نظمها و الآليات التي تعمل من خلالها اقسام و طواقم البلدية والتي حققت قفزة نوعية متميزة تعدت بمراحل العديد من المؤسسات الكبرى الخاصة والعامة وتتويجها بمؤتمر دولي للبلديات الالكترونية عقد نهاية شهر حزيران يونيو الماضي، حيث اعلن خلاله عن اطلاق البوابة الالكترونية لبلدية الخليل التي اصبحت الان متاحة للمواطنين للاستفادة من خدماتها.
 
من جانبه أعرب العيدي عن سعادته بوجوده في بلدية الخليل مشيدا بالانجازات المميزة التي تقوم بها البلدية، و التعاون المثالي مع وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات وجاهزية الاتصال والتواصل والتعاون التي تتحلى بها بلدية الخليل، من خلال الاسلوب الاداري العصري الذي تعمل من خلاله مشيدا بالدور التكاملي الذي تقوم به البلدية وسعيها المتواصل لاستخدام أكثر التطبيقات التكنولوجية تقدما.
 
وكانت "جلوسفيتش" قد اظهرت اعجابها من المستوى المتقدم الذي وصلت اليه بلدية الخليل في مجال تكنولوجيا المعلومات، مبينة أن عدد من الدول الأوروبية لم تصل بعد الى ما تتحلى به بعض اقسام بلدية الخليل من تكنولوجيا متطورة وقفزات نوعية لا بد من الوقوف امامها لدراسة هذه الحالة التي حققت انجازا كبير رغم المعوقات والتحديات التي تواجهها.
 
وكان الوفد في نهاية اللقاء قد قام بجولة ميدانية في اقسام البلدية المتعددة اطلع خلالها على اليات العمل والاشكاليات والنجاحات فيها.