وقفة احتجاجية في الخليل تضامنا مع أسرى "رامون" وتنديدا بتصريحات ليبرمـان

  • الإثنين 2012-08-27 - الساعة 17:59

 

الخليل- شاشة نيوز-احتشد عشرات المواطنين، اليوم الإثنين، أمام مقر الصليب الأحمر الدولي، في مدينة الخليل للتضامن مع أسرى سجن "رامون" الذين يتعرضون لعمليات قمع وتنكيل من سلطات السجون الاسرائيلية، وللتنديد بتصريحات المتطرف "ليبرمان" ضد الرئيس محمود عباس، ولتحريضه على قتل الأسرى في سجون الاحتلال.
 
ورفع المحتجون يافطات تنادي بسرعة الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، احتجاجا على استمرار اعتقالهم إداريا.
 
وأكد محافظ الخليل كامل حميد، في كلمة له بالاعتصام، أن القيادة تبذل جهودا كبيرة للإفراج عن الأسرى، محذرا من خطورة تصريحات ليبرمان العنصرية والإرهابية، التي تحرض على قتل الرئيس محمود عباس، وتحرض على الأسرى والمعتقلين.
 
وأشار حميد إلى أن الرئيس محمود عباس هو رئيس منتخب من شعبه ويمتلك شرعية تسانده وتدعم قراراته، لافتا إلى أن تصريحات ليبرمان ليست مفاجئة وهو مناهض للسلام.
 
وقال رئيس نادي الأسير في محافظة الخليل، أمجد النجار، خلال الوقفة الاحتجاجية: "إن تصريحات هذا المجرم ليبرمان الذي تربى في مدارس عصابات المافيا، تحمل عدة معاني وتفسيرات بتبادل الأدوار بينه وبين قادة الكيان جميعا، الهدف منها اغتيال الرئيس محمود عباس".
 
وأضاف، الهجمة الشرسة على الحركة الأسيرة، وتحديدا أسرى "رامون" جاءت بعد تصريحات كثيرة لليبرمان، طالب فيها بتشديد الإجراءات العقابية بحقهم، بالتوازي مع هجمة إعلامية شرسة أطلقها الصحفي المتطرف بن كسبيت".
 
وحمل النجار حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير المضرب عن الطعام أيمن الشراونة المستمر في إضرابه منذ أكثر من شهرين احتجاجا على اعتقاله إداريا، حيث يعاني وضعا صحيا خطيرا.