سلفيت: الاحتلال يصدر أوامر باقتلاع أشجار الزيتون بدير استيا وتجريف الاراضي

  • الإثنين 2012-08-27 - الساعة 14:23

 

 
سلفيت-  شاشة نيوز -  تواصل سلطات الاحتلال من سياستها في مصادرة الأراضي وإخطار أصحابها باقتلاع الأشجار المزروعة فيها، حيث سلمت  صباح اليوم، عدداً من الأوامر القاضية بإلزام المزارعين اقتلاع أشجار الزيتون من أراضيهم في بلدة دير استيا غرب سلفيت.
وحسب ما أفاد به  رئيس بلدية دير استيا نظمي سلمان " فإن عدد من دوريات جيش الاحتلال قامت صباح اليوم بوضع أوامر إخلاء لعدد من المزارعين في منطقة وادي قانا شمال غرب دير استيا، تفيد  باقتلاع 176 شجرة زيتون تعود ملكيتها لعدد من المزارعين وهم: عبد الحميد عبد الهادي أبو حجلة وعلي احمد حسين منصور والأشقاء قسيم ونسيم وعبد الله ناصر محمد منصور."
وأوضح سلمان أن الأوامر الجديدة تأتي في سياق الحملة التي يشنها الاحتلال على شجرة الزيتون، حيث تواصل إخطار العديد من سكان المنطقة تقضي بضرورة اقتلاع أشجار الزيتون بحجة أنها أراضي ملك دولة، مشيرا إلى انه في العام 2011  قامت باقتلاع أكثر من 1000 شجرة زيتون في نفس المنطقة التي يستهدفها الاستيطان وخطر التهويد.
وأكد أن قوات الاحتلال كانت قد دمرت مشروعاً زراعيا ممولاً من وزارة المالية في العام 2010 طال شبكات وقنوات ري المياه في منطقة نبع المورد وبركة الجسر.
وكانت قوات الاحتلال أخطرت المزارع مصطفى داوود عبد صوف من قرية حارس شمال سلفيت، منتصف الشهر الماضي، بإخلاء ما يقارب 65 دونما مزروع  بأشجار زيتون. 
وفي ذات السياق قام عدد من المستوطنين بتجريف أراضي تابعة لمواطنين من بلدة بروقين بالمحافظة ، تمهيدا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة عليها.
وقال رئيس بلدية بروقين عكرمة سمارة إن 'مستوطني 'بروخين' المتاخمة للبلدة، جرفوا أراضي جديدة في منطقة الظهور غرب البلدة، تمهيدا لإقامة أحياء سكنية استيطانية جديدة '، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب مصادقة حكومة الاحتلال على إعطاء الشرعية  للبؤرة الاستيطانية 'بروخين'.