الاحتلال يضع جرافات على مدخل "الخضر" استعدادا لتوسيع طرق استيطانية

  • الإثنين 2012-08-27 - الساعة 08:00

 

بيت لحم - شاشة نيوز- وضعت سلطات الاحتلال مساء امس وصباح اليوم الاثنين جرافات كبيرة ومعدات تجريف عند  منطقة "النشاش" والتي تعد المدخل الجنوبي لمدينة الخضر جنوب بيت لحم، وهو المدخل المحاذي لمدخل مستوطنة" فراتا هاتسافول" المقامة على اراضي البلدة.
 
وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في الخضر احمد صلاح" ان هذه الجرافات بالتأكيد ستقوم بتوسيع مدخل المستوطنة على حساب اراضي منطقة الخضر، وذلك من اجل العمل على تحويل منطقة "جوش عصيون" الى منطقة سياحية جميلة عن طريق توسيع الشوارع فيها".
 
واضاف صلاح لـ مراسل "شاشة نيوز" ان هذه التوسعة" تأتي ضمن المشروع الاستيطاني الكبير حول منطقة الخضر، والذي سيلتهم المزيد من اراضي المواطنين اضافة الى انه سيمنع المزارعين من الوصول الى اراضيهم".
 
واشار صلاح "الى ان المشروع المنوي البدأ به غير واضح المعالم حتى اللحظة، وهل انه سيكون فقط توسعة للطريق؟ ام فتح طرق جديدة؟ ام تهيئة هذا المدخل لاقامة المرحلة الاخيرة من الجدار الذي سيفصل بيت لحم كاملة عن طريق "60" الرابط مع الخليل؟ ولغاية اللحظة لم تضح سبب هذه التجريفات التي في نهاياتها بالتأكيد ستكون مضرة للفلسطينين واراضيهم.
 
منوها الى ان "المعلومات الاولية تفيد بأن المشروع هو اقامة مفرق طرق كبير، يحتوي على دوار كبير واشارات مرورية، وهو ما يدمر الطريق الزراعية في المنطقة التي تسلكها الحيوانات التى تتجه نحو الاراضي الزراعية ما يعيق حركة الفلاحين الفلسطينين". 
 
وذكّر منسق اللجان الشعبية في الخضر لـ"شاشة نيوز" :"ان هذه التحركات من قبل سلطات الاحتلال جاءت بعد يوم واحد من استيلاء المستوطنين على اراضي زراعية في الخضر، من اجل اقامة متنزه ثالث للمستوطنين على حساب اراضي المزارعين".