بعد الإفراج عن5نواب قبيل العيد...الاحتلال لا يزال يختطف15نائباً

  • الأحد 2012-08-26 - الساعة 11:50

 

غزة-شاشة نيوز- أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات الناشط في قطاع غزة، بأن عدد نواب المجلس التشريعي، المختطفين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، انخفض إلى15نائباً، بعد إطلاق سراح 5نواب من كتلة التغير والإصلاح4منهم من مدينة الخليل بعد اعتقال إداري متجدد.
 
 
وأوضح المدير الإعلامي للمركز، رياض الأشقر في تصريح مكتوب لـ"شاشة نيوز"، أن الاحتلال أطلق خلال الأيام العشرة الأخيرة سراح خمسة نواب وهم: النائب حاتم قفيشة بعد أن أمضى22شهراً في الاعتقال الإداري، والنائب محمد ماهر بدر بعد أن أمضى17شهراً في الاعتقال الإداري الأخير، والنائب عزام سلهب بعد أن أمضى17شهراً في الاعتقال الإداري، والنائب محمد أبو جحيشة بعد أن أمضى عام في الاعتقال الإداري، والنائب خالد طافش من مدينة بيت لحم بعد أن أمضى  سبعة أشهر من الاعتقال الإداري التعسفي.
 
 
ولفت الأشقر إلى أن بالإفراج عنهما يبقى في سجون الاحتلال15 نائباً، منهم12نائباً محسوبين على كتلة التغير والإصلاح، واثنين من النواب من حركة(فتح)، ونائب واحد من الجبهة الشعبية، مشيراً إلى أن إطلاق سراح النواب وانخفاض عددهم في سجون الاحتلال لا يعتبر مؤشراً على انتهاء معاناة النواب أو إغلاق ملفهم، فالاحتلال منذ أن بدء بحملة الاختطافات بحق النواب في2006وهو  يطلق سراح بعضهم بعد قضاء أشهر طويلة في الاعتقال الإداري، ومن ثم يقوم باختطاف غيرهم، وعدد كبير من الذين أفرج عنهم أعيد اختطافهم مرة أخرى ولا زالوا في السجون، حيث يعتبر الاحتلال سياسة اختطاف النواب منهج للتضييق على قيادات الشعب الفلسطيني، والتأثير على قراره السياسي، وبالتالي فان الاحتلال لم يتوقف عن ممارسة تلك السياسة.
 
 
وجدد المركز مطالبته لكل برلمانات العالم وفي مقدمتها البرلمانات العربية التدخل من اجل الضغط على الاحتلال لإطلاق سراح بقية النواب المختطفين بطريقة غير شرعية ودون أي مسوغ قانوني، والكف عن سياسة اختطاف النواب.
 

التعليقات