زكارنة يطالب بصرف باقي رواتب الموظفين

  • الأحد 2012-08-26 - الساعة 08:25

 

 
رام الله -شاشة نيوز- قال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان اوضاع الموظفين صعبة جدا في ظل الارتفاع الحاد في الاسعار دون اي معالجة من قبل الحكومة  وكذلك قروض البنوك التي عمت معظم الموظفين وتجاوزت لقمة عيشهم دون اي رحمة من البنك او مشاركة في تحمل الوضع العام للسلطة الوطنية ومحاولات الابتزاز السياسي من بعض الدول وعلى راسها اسرائيل.
وطالب زكارنه الحكومة بصرف ما تبقى من رواتب الموظفين والاستجابه للمطالب واشراك الموظفين من خلال ممثليهم في تحديد خطة لمواجهة الازمة المفتعلة من قبل دول بعينها للابتزاز السياسي محذرا من استخدام راتب الموظف فقط لمعالجة الازمة من خلال عدم دفع الراتب او تاخيره او صرف جزء منه مؤكدا ان هذه خطوات عقيمة لها تداعيات اقتصادية واجتماعية على الكل الفلسطيني  وتضرب صموده فلا يعقل ترك الموظف لمواجهة ارتفاع الاسعار والقروض للبنوك وغيرها ولشركة الكهرباء ورسوم الجامعات والمدارس بدون راتب او بتاخيره او صرف جزء منه.
ودعا زكارنه سلطة النقد لمراقبة البنوك التي تنهش برواتب الموظفين من خلال فرض فائدة على الموظف الذي لديه قرض وكذلك فائده على حساب جاري مدين وزيادة الرسوم والعمولات على حساب الموظف بحجة انها مصاريف ادارية او لصالح سلطة النقد مطالبا بوقفها واعادتها للموظفين ناهيك عن استغلال عدم وجود شيكل في قطاع غزة ودفع الرواتب بالدولار والدينار وفق سعر اقل من سعر السوق مما يسبب خسائر كبيرة على الموظفين.
وشدد زكارنه على سرعة صرف رواتب الشهر الحالي للموظفين خصوصاً انهم استهلكوا رواتبهم بسبب رمضان والعيد ورسوم الجامعات وكذلك مصاريف افتتاح العام الدراسي الجديد.
وبين زكارنه ان توجه الموظفين التعاون مع الحكومة والشراكة في ظل الاوضاع الحالية منوها لضرورة عدم استمرار الحكومة في اغلاق الابواب وترك الموظف بدون امل وفي حالة قلق دائم او ان يكون مضرا للقيام بفعاليات لاسماع صوته قد يستفيد منها اطراف معادية للمشروع الوطني.
 

التعليقات