الأحمد: لن نقبل في قمة عدم الانحياز لفلسطين ممثلا سوى الرئيس عباس

  • السبت 2012-08-25 - الساعة 19:38

رام الله - شاشة نيوز-  نفى رئيس كتلة فتح البرلمانية، عزام الأحمد، في اتصال هاتفي مع "شاشة نيوز"، أن تكون أيران وجهت دعوة لرئيس الحكومة المقالة، اسماعيل هنية، بحضور قمة دول عدم الإنحياز المزمع عقدها في طهران.  

 
وقال الأحمد، إن "التصريحات التي صدرت عن مكتب هنية غير دقيقة، كما أن وزير الخارجية الإيراني نفى أن تكون إيران وجهت دعوة لهنية بحضور القمة، ولا يمكن أن نقبل بحضور ممثل عن فلسطين غير الرئيس محمود عباس".
 
وأضاف الأحمد، "الدعوة حق لدولة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينية الأعضاء في منظمة دول عدم الإنحياز، وليس للفصائل الفلسطينية، كما أن الدعوة وجهت للرئيس محمود عباس من خلال مبعوث إيراني إلتقى به في الأردن، ودعوة إيران لا تتعدى كونها دعوة برتوكولية بحكم أنها الدولة المضيفة للقمة".
 
وتعقيبا على مناشدة رئيس الوزراء سلام فياض لهنية عدم التوجه إلى إيران قال الأحمد، "الدكتور فياض أخطأ كثيراً عندما ناشد هنية، نحن ليس بحاجة مناشدة من أصبح رمزاً من رموز الإنقسام".
 
يذكر ان الأحمد  قد صرح في وقت سابق اليوم  لـ"زمن برس" إن  هنية لن "يرى مؤتمر دول عدم الإنحياز" ،المزمع عقده نهاية الشهر الجاري في إيران، أي أنه لن يستطيع المشاركة فيه. وتحدى الأحمد مكتب هنية بأن يظهروا أية وثيقة تثبت تلقيهم دعوة للمشاركة في المؤتمر.
 
وحول أخر المستجدات في ملف المصالحة، اشار الأحمد الى ان ملف المصالحة ما زال يرواح مكانه، وأستبعد أن يكون هناك أي جديد ما لم تعد لجنة الإنتخابات المركزية في غزة إلى ممارسة عملها بالبدء في تحديث سجل الناخبين.