رئيس بلدية يطا يندد بتصريحات "ليبرمان" ضد الرئيس أبو مازن

  • السبت 2012-08-25 - الساعة 17:46

 

الخليل- شاشة نيوز- ندد رئيس بلدية يطا، زهران أبو قبيطة، اليوم السبت، بتصريحات وزير خارجية الاحتلال الاسرائيلي "أفيغدور ليبرمان" التحريضية ضد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، معتبرا تلك التصريحات جزءً من الحملة الإسرائيلية المعادية للحقوق الفلسطينية المشروعة، وامتدادا لحملات التحريض التي دأبت عليها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة ضد القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني.
 
وقال أبو قبيطة: إن تصريحات "ليبرمان" الأخيرة ضد الرئيس "أبو مازن"، تندرج ضمن سلسلة من المواقف الإسرائيلية المتنكرة للإلتزامات المتصلة بالعملية السياسية، بما فيها وقف الإستيطان، وهي تذكر بالحملة التي شنها اليمين الإسرائيلي ضد الرئيس الراحل ياسر عرفات بهدف التنصل من متطلبات عملية السلام، ولعزل القيادة الفلسطينية استناداً إلى مزاعم واهية أثبت الزمن أنها مجرد ذريعة لإخفاء أهداف الاحتلال وتقويض حل الدولتين لشعبين وفق مقررات الشرعية الدولية.
 
وأشار أبو قبيطة إلى أن حملات التحريض الإسرائيلية الأخيرة ضد الشعب الفلسطيني وقيادته، تستهدف إثارة الغبار على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، بينها استمرار عمليات التوسع الاستيطانية ومحاولات تهجير المواطنين عن أراضيهم بالقوة، كما يحدث هذه الأيام في جنوب وشرق يطا، إضافة إلى إلهاء وتضليل الرأي العام العالمي لمنعه من اتخاذ مواقف أكثر حزماً اتجاه استمرار الإحتلال والإستيطان الإسرائيلي، الذي يشكل عقبة كبيرة أمام إمكانية مواصلة عملية السلام.