انتهاء ازمة الاكاديميين الفلسطينيين العالقين في مطار فرانكفورت

  • السبت 2012-08-25 - الساعة 14:35

غزة - شاشة نيوز - افاد مراسل "شاشة نيوز"، في قطاع غزة، ان الاكاديميين الفلسطيينيين العالقين في مطار فرانكفورت، قد توجهوا الى مطار القاهرة بعد ان وافقت السلطات المصرية على دخولهم اراضيها.

 

وكان أكاديميون غزيون  قد ناشدوا اليوم السبت، عبر "شاشة نيوز"،  السلطات المصرية بالسماح لهم الصعود على الطائرات المتجهة إلى مطار القاهرة.

 

ورفضت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي  السماح لعدد من الاكاديميين الفلسطينيين بالصعود على متن الطائرات المصرية للعودة الى القاهرة ومنها الى قطاع غزة .

و الاكاديميين الفلسطينين هم بعثة علمية من جامعات غزة الى المانيا ، بهدف اجراء ابحاث علمية ، وتوشك مدة اقامتهم في المانيا على الانتهاء .

 

وفي اتصال هاتفي اجرته شاشة نيوز مع د. ناجي الداهودي احد العالقين في المطار قال :" نحن مجموعة علمية بحثية عددنا ثمانية  وحسب الحجوزات المسبقة لنا فقد كان من المقرر ان نغادر فرانكفورت بالامس .. فوجئنا بعدم سماح المصريين لنا بالصعود الى الطائرة .. وتوجهنا الى الخطوط الجوية الالمانية والتركية لكنهما ايضا رفضتا نقلنا الى القاهرة بسبب ان السلطات المصرية طلبت من جميع شركات الطيران برفض صعودنا الى طائراتها " .

 

وناشد الداهودي الضمير العالمي لوقف سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها كثير من حكومات ودول العالم ضد الفلسطينيين ، و" لم تعد تقتصر على اسرائيل وحدها  ، بل ان دولا عربية واسلامية  تعتمد نفس الاجراءات مع الفلسطيني " .

 

وطالب الداهودي المسؤولين الفلسطينيين بالتحرك لوضع حد لما يلاقيه الفلسطينيون من معاملة "مذلة" حسب وصفه .

 

من جهته أكد مدير شرطة معبر رفح الحدودي في الحكومة المقالة بغزة، أيوب  أبو شعر، أنه بعد وقوع العملية في سيناء، التي استهدفت الجيش المصري، أثرت بالسلب على الأداء والعمل في معبر رفح البري، وأدت هذه العملية إلى إغلاق معبر رفح لمدة ثمانية أيام متتالية قبل عيد الأضحى المبارك، وتكدس عدد كبير من المواطنين الراغبين بالسفر.

 

وأضاف في تصريح لـ"شاشة نيوز":"الآن للأسف نحن نعاني، بالفعل هناك نوعاً من عدم وضوح الرؤية بخصوص العمل في معبر رفح، أحياناً يتم فتح المعبر بشكل جزئي لمدة يوم أو يومين، ابلغونا(الجانب المصري) الخميس الماضي أنهم سيفتحوا المعبر لمدة ثلاث أيام في الأسبوع".

 

وبين أن "كل هذه الأمور سببها العملية، التي وقعت في منطقة شمال سيناء، ما يجري الآن في المعبر والآلية الجديدة هو ما تم إبلاغنا به مؤخراً بأنه سيتم فتح المعبر فقط للمغادرين ثلاثة أيام، لكنه فاتح على مدار الأسبوع للقادمين، أما الثلاثة أيام للمغادرين هي السبت والاثنين والأربعاء أو الخميس".

 

وتابع أبو شعر"لازلنا نعمل في معبر رفح بظروف استثنائية، ونأمل إن شاء الله أن يتم تجاوز هذه الظروف بعد أحداث الثورة المصرية وبعد انتخاب قيادة مصرية جديدة، ونأمل أن يتم تفهم وضعنا نحن كفلسطينيين ليس لدينا أي منفذ آخر وليس لدينا أي معبر آخر سوى معبر رفح وهو البوابة الوحيدة لقطاع غزة للعالم الخارجي، هذه البوابة".

 

وطالب أبو شعر السلطات المصرية بفتح المعبر على مدار الساعة، للتخفيف عن معاناة أهالي القطاع المحاصر، وقال "نطالب بأن يتم فتح المعبر والتعامل معه بشكل أكبر وأوسع وأن يتم العمل فيه على مدار الساعة".

 

وأضاف"الأخوة في الجانب المصري يعلنون أن الفتح والإغلاق في المعبر بسبب الأحداث الأمنية الواقعة في منطقة شمال سيناء، نأمل أن يتم إعادة الهدوء إلى هذه المنطقة في الأيام القادمة وان يتم تفهم حاجتنا، نحن في قطاع غزة للعمل بصورة اكبر في المعبر وأن يتم فتحه بشكل أفضل".

 

وكان عدد من الأكاديميين والمواطنين من سكان القطاع العالقين في دول أجنبية وعربية عبروا عن غضبهم إزاء رفض شركات الطيران نقلهم من أماكن تواجدهم إلى القاهرة ليتسنى لهم الوصول إلى معبر رفح البري، بسبب إغلاق المعبر من الجانب المصري.

 

من جهته، قال ماهر أبو صبحة، مدير عام المعبر لـ"شاشة نيوز" إن أكثر من 35 ألف مواطن مسجلين في الداخلية بغزة، من المرضى وأصحاب الإقامات الأجنبية والطلبة، يرغبون في السفر عبر معبر رفح". وطالب أبو صبحة، مصر رئاسة وحكومة وشعباً بفتح معبر رفح على مدار الساعة لتسهيل سفرهم وتخفيف المعاناة عن المواطنين في غزة