3 قتلى و17 جريحا في اعمال قنص في بيرويت

  • الجمعة 2012-08-24 - الساعة 22:04

 

بيرويت- وكالات- قتل 3 أشخاص وأصيب 17 آخرين إثر مواجهات  شهدتها مدينة طرابلس كبرى مدن شمال لبنان عصر الجمعة، بين حي القبة وباب التبانة"السنيين" وجبل محسن ذو الأغلبية العلوية.
 
وقال مصدر أمني لبناني: " إن هدوءا حذرا يخيم الآن على المدينة، لكن عمليات القنص تستمر متقطعة ما أدى إلى إصابة 17 شخصا بجروح".
 
وكانت صحافية كندية وتقني من فريق عمل قناة "سكاي نيوز- العربي" أصيبا بجروح طفيفة اثناء وجودهما صباحا على المدخل الشمالي لطرابلس بالقرب من باب التبانة.
 
وأضاف المصدر أنه قرابة الساعة 20,30 (17,30 ت غ) "توقف اطلاق النار وانسحب المسلحون من الجانبين".
 
وكان مقتل الشيخ السني الشاب خالد البرادعي (28 عاما) أدى إلى اشتباكات عنيفة بدأت فجرا بعد وقف اطلاق نار هش بين حي جبل محسن العلوي وحي القبة السني، عقبه معارك دارت بالأسلحة الأوتوماتيكية وقاذفات الصواريخ تسببت باندلاع حرائق كبيرة في الحيين الواقعين في شرق المدينة الساحلية.
 
واوضح مصدر أمني أنه بالأضافة إلى الشيخ، قتل شخصين متاثرين بجروح أصيبا بها اليوم.
 
وتابع أن المدينة شهدت أيضا أعمال عنف شملت "احراق ستة محلات في سوق طرابلس أربعة منها يملكها علويون، وواحد يملكه سني والسادس ملك لمسيحي".
 
وبذلك، تكون حصيلة المعارك التي بدأت الاثنين 14 قتيلا و110 جرحى. وقد اندلعت بين مجموعات علوية من جبل محسن مناصرة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد واخرى سنية مناهضة له في حي باب التبانة السني القريب من حي القبة.
 
وكانت هاتان المنطقتان مسرحا خلال الحرب الاهلية في لبنان (1975-1990) لمعارك طاحنة. وشهدت خلال السنوات الماضية جولات عنف متكررة، لا سيما منذ اندلاع الاضطرابات في سوريا قبل 17 شهرا.