حلم الـ10 ملايين دولار ينتهي بالسجن

  • الجمعة 2012-08-24 - الساعة 12:20

 

وكالات
 
حكمت المحكمة النيوزيلندية على شخص بالسجن 4 أعوام و7 أشهر، بعد أن فر من البلاد وبحوزته 10 ملايين دولار أودعت في حسابه المصرفي عن طريق الخطأ.
 
وقال التلفزيون النيوزيلندي إن محكمة روتوريا حكمت على هوي ليو غاو (31 عاماً) بالسجن لمدة 4 سنوات و7 أشهر، وعلى حبيبته السابقة كارا هارينج (33 عاماً) بالإقامة الجبرية في المنزل لمدة 9 أشهر، نظراً لمشاركتها في الجريمة.وكان غاو وهارينج أمضيا سنتين فارّين من العدالة، منذ غادرا البلاد في أبريل من العام 2009، بعد أن أودعت 10 ملايين دولار عن طريق الخطأ في حساب غاو المصرفي.وعلّق غاو على قرار المحكمة، وقال "أتمنى لو أعطى فرصة ثانية".
 
وأضاف "لو أمكنني إعادة الزمن إلى الوراء، لأعدت ذلك المال"، مؤكداً "لن أكرّر فعلتي أبداً".وكان غاو طلب في العام 2009 قرضاً بقيمة 100 ألف دولار لحل مشكلات تتعلق بمحطة بنزين يمتلكها، إلا ان موظفاً في المصرف أخطأ ونقل مبلغ الـ10 ملايين إلى حسابه. يشار إلى أن غاو سافر بعد عدة أيام من وقوع الخطأ المصرفي إلى أوكلاند، حيث أجرى 20 تحويلاً مصرفياً لنقل المال إلى المصارف في هونغ كونغ، حيث اجتمع لاحقاً بهارينج.
 
ولم يتم القبض عليه سوى في سبتمبر/أيلول بهونج كونج ثم تم تسليمه الى نيوزيلندا، بينما القي القبض على صديقته لدى عودتها إلى أوكلاند.