حاملة الطائرات الاميركية "ستينيس" تعود لمواجهة طهران ودمشق

  • الخميس 2012-08-23 - الساعة 17:58

 

واشنطن - وكالات - قالت وكالة انباء البحرية الرسمية في الولايات المتحدة إن البحرية الامريكية قطعت عطلة طاقم إحدى حاملات الطائرات وستعيد أفراده إلى الشرق الاوسط في الأسبوع القادم لمواجهة أي تهديد من إيران.

وقال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا للبحارة على متن حاملة الطائرات ستينيس في ميناء سياتل أمس الأربعاء إن هناك حاجة لعودتهم إلى الشرق الأوسط قريبا بعد الموافقة على دعوة من القيادة المركزية الأمريكية بعودة ستينيس للمنطقة.

ونقلت وكالة الانباء العسكرية الأمريكية عن بانيتا قوله في قاعدة عسكرية على الساحل الغربي الامريكي "من الواضح أن إيران واحدة من تلك التهديدات."

وأضاف "ثانيا.. هناك الاضطرابات في سوريا... ونحن بالطبع نتابعها عن كثب أيضا."

ودفع رحيل حاملة الطائرات ستينيس في يناير كانون الثاني من منطقة الأسطول الخامس الأمريكي الذي يتخذ من البحرين مقرا عطاء الله صالحي قائد الجيش الإيراني الى التهديد باتخاذ إجراء في حالة عودتها قائلا إن إيران "لم تعتد التحذير أكثر من مرة."

وأشعلت هذه التهديدات حربا كلامية بين إيران والولايات المتحدة سببت اضطرابا في أسواق النفط وما زال هناك قدر كبير من المخاوف من احتمال قيام مواجهة عسكرية.

واستند بانيتا إلى البرنامج النووي الإيراني وتهديدها لناقلات النفط في مضيق هرمز باعتبارهما عاملين يسببان قلقا ومن الممكن أن تواجههما مجموعة ستينيس القتالية في منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأمريكية التي تشمل أيضا سوريا وأفغانستان.