اختبارات علمية لتطوير حبوب منع الحمل للرجال

  • الخميس 2012-08-23 - الساعة 12:57

 

وكالات
 
يرى معظم العلماء أنهم حققوا خطوة للأمام في رحلتهم الشاقة من أجل تطوير حبوب منع حمل للرجال، وذلك بعد نجاح دراساتهم على الفئران.
 
والمعروف أن السيدات يستخدمن حبوب منع الحمل منذ عقود، ولكن استخدامها مع الرجال لايزال حلمًا بعيد المنال، حيث بينت دراسة أميركية نشرت في مجلة سيل "Cell" العلمية كيف يتمكن العقار الجديد من تقليل الخصوبة عند ذكور الفئران دون إعاقة للغريزة الجنسية. ويؤكد الخبراء أن النتائج مثيرة، ولكنها تحتاج لاختبارات على البشر، وأن أحد التحديات في هذا المضمار هي تطوير عقار يمكنه العبور من الدم إلى الخصيتين.
 
واختبر باحثون أميركيون من معهد دانا فاربرلأبحاث السرطان، وكلية طب بايلور، عقارا يُسمى جيه كيو1، ويعمل هذا العقار على البروتين الذي لايتواجد إلا في الخصيتين، وله أهمية كبرى في إنتاج السائل المنوي ،وبعد وصول العقار إلى خصية الفئران، تبدأ في تقليل إنتاج السائل المنوي، بما يقلل قدرته على الحركة، وخصوبته كذلك، وعندما تتوقف الحيوانات عن تناول العقار فإنها تستطيع الإنجاب.
 
ويقول جيمس برادنر، أحد أعضاء فريق البحث، إن "هذا المركب يسبب انخفاضًا سريعًا في عدد الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة بما يؤثر بالتبعية على الخصوبة. وهذا يدفع للاعتقاد بأن تناول حبوب منع الحمل بالفم للرجال يمكن أن يكون مجديًا".