الاحتلال يلزم عائلة اسير جريح دفع مبلغ 880 شيقل تكلفة نقله للمستشفى

  • الخميس 2012-08-23 - الساعة 13:29

 

رام الله – شاشة نيوز - في سابقة خطيرة وصلت فيها "وقاحة" جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى أبشع صورها، وذلك بطلبها من خلال نجمة داوود الحمراء من أسرة الأسير الجريح محمد عمر راشد، بدفع 880  شيقل أجرة نقل ابنها وهو جريح من يطا إلى مستشفى هداسا.

 

واصيب الأسير الجريح راشد بعدة طلقات ناريه على يد قوات الاحتلال، ومن ثم تم اعتقاله وذلك بتاريخ 8/3/2012، وهو يرقد الان في مستشفى سجن الرمله ويعاني من أثار الاصابه المتمثلة في استقرار الرصاصات في الظهر والحوض، مما أدى إلى تهتك عظام مفصل الحوض، علما انه لم يكمل سن السادسة عشرة.

 

وأدانت وزارة شؤون الأسرى والمحررين وعلى لسان الوزير عيسى قراقع هذه الممارسات "القذرة واللاأخلاقية من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي ونجمة داوود الحمراء"، مشيرا إلى أن هذا يدلل على عنصرية وهمجية هذا الاحتلال الذي يتعامل مع الإنسان الفلسطيني على انه سلعه رخيصة الثمن.

 

وبين قراقع أن هذه الإجراءات والممارسات تتنافى مع كل القيم والأعراف الانسانيه والطبية والاخلاقيه، وان إسرائيل وحدها تتحمل مسؤولية ذلك.

 واستهجن قراقع طلب نجمة داوود مبلغ880 شيقل من ذوي الأسير الجريح وكأنه لاعلاقه لهم بإصابته، مؤكدا على أن نجمة داوود لا تختلف عن الجيبات العسكرية الاسرائيليه التي تجتاح المدن والقرى بشكل يومي وتنفيذ الاعتقالات.