الجبهة العربية الفلسطينية تستنكر تصريحات ليبرمان تجاه الرئيس عباس

  • الأربعاء 2012-08-22 - الساعة 17:52

 رام الله - شاشة نيوز -    استنكرت الجبهة العربية الفلسطينية، ما ورد في الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الى وزراء خارجية الدول الاعضاء في اللجنة الرباعية، والتي طالبهم فيها بالضغط لإجراء انتخابات رئاسية فلسطينية من أجل استبدال الرئيس محمود عباس.

 

 وقالت الجبهة إن هذه الرسالة التحريضية من ليبرمان، تأتي في إطار سلسلة من الهجمات  التي يشنها وأعضاء حكومة اليمين المتطرف الإسرائيلية على السلطة الفلسطينية وقيادتها، وذلك لإخفاء ما تقوم به حكومتهم من تكثيف لعمليات الإسيتطان في القدس والضفة، وهجمات المستوطنين على القرى الفلسطينية والمواطنين العزل.

 

 وأشارت الجبهة إلى أن رسالة ليبرمان تعتبر تحريضاً على القتل، وأن الحكومات الإسرائيلية لا تأخذ العبر والدروس من الماضي، وأنها تعيد ذات السياسة المتطرفة وتكررهها، إذا أن ليبرمان يذكرنا اليوم بذات الأسلوب الذي استخدمه من قبله شارون مع الرئيس الراحل ياسر عرفات.

 

 ودعت الجبهة العربية اللجنة الرباعية الى ضرورة اتخاذ قرار واضح بشأن ليبرمان وحكومة اليمين المتطرف في اسرائيل، وأن توقف التعامل معها؛ لأنها تعطل أي محاولة لإعادة إحياء عملية السلام، وتحرض على العنف وإنكار الحق الفلسطيني.

 

وفي ذات السياق لفتت الجبهة إلى أن الحكومة  المتطرفة في اسرائيل تصعد هجماتها على الرئيس عباس نظراً لتخوفها من التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة، والذي يصر الرئيس محمود عباس عليه، لأن الاعتراف الدولي سيعطينا المزيد من الحقوق ويوصل قضيتنا بشكل أكبر وبالرواية الصحيحة إلى العالم.