وفاة رئيس الوزراء الاثيوبي ميليس زيناوي

  • الثلاثاء 2012-08-21 - الساعة 11:29

 


 

وكالات - توفي رئيس الوزراء الاثيوبي ميليس زيناوي ليل الاثنين الثلاثاء كما اعلن المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية بركات سيمون.

 

وقال الناطق ان "رئيس الوزراء ميليس زيناوي توفي مساء امس قرابة منتصف الليل".

 

ولم يظهر رئيس الوزراء علنا منذ حزيران/يونيو وقد سرت عدة شائعات بخصوص وضعه الصحي.

 

واضاف الناطق ان زيناوي "كان يتعافى جيدا لكن فجأة حصل شيء ما ونقل على اثره الى وحدة العناية الفائقة حيث لم يتمكنوا من انعاشه".

 

ولم يعط المتحدث تفاصيل حول المرض الذي كان يعاني منه زيناوي.

 

واوضح ان رئيس الوزراء الاثيوبي كان في "الخارج" عند وفاته بدون اعطاء المزيد من التفاصيل.

 

واعلنت الحكومة الاثيوبية الثلاثاء ان نائب رئيس الحكومة الاثيوبي هايليمريام ديسيلين سيتولى رئاسة الوزراء بعد وفاة رئيس الوزراء ميليس زيناوي.

 

وقال الناطق باسم الحكومة بركات سايمن "بموجب الدستور الاثيوبي سيتوجه نائب رئيس الوزراء الى البرلمان ليؤدي القسم"، مؤكدا ان الحكومة تعمل على دعوة البرلمان الى الانعقاد "في اسرع وقت ممكن".

 

واكد الناطق الذي اعلن من قبل وفاة زيناوي عن 57 عاما "اؤكد لكم ان كل الامور مستقرة".

 

وتابع بركات ان زيناوي كان يعاني من مشاكل صحية "منذ عام". واضاف "لكن افضل ما حدث له هو انه لم يعتبر يوما انه مريض وكان مستعدا للعمل كل الوقت وكل الايام وكل الليالي".

 

وفي تموز/يوليو افادت مصادر دبلوماسية في بروكسل لوكالة فرانس برس ان ميليس ادخل الى المستشفى في العاصمة البلجيكية وانه كان في حالة حرجة.

 

وزيناوي الذي يعتبر من ابرز القادة الافارقة، كان يحكم اثيوبيا بقبضة من حديد منذ 1991. وكان يتولى السلطة في بلاده ممثلة بشخصه فقط.

 

والدستور الاثيوبي لا يتضمن اي بند في ما يتعلق باقالة رئيس الحكومة او كونه في اجازة وحول الاجراءات الواجب اتباعها لاختيار خلف له.

 

وتنص المادة 75 فقط على ان نائب رئيس الوزراء "يعمل باسم رئيس الوزراء في غيابه" لكن بدون اي توضيحات اخرى لا سيما حول مدة ذلك.