الخارجية الامريكية تعلن نتائج التحقيق حول الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة

  • الإثنين 2022-07-04 - الساعة 17:42

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، مساء اليوم الإثنين، أن المحققين لم يتمكنوا من التوصل لنتيجة نهائية بعد تحليل المقذوف الذي قتل الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة، غير أنها أوضحت أن منسق الأمن الأميركي، خلص إلى أن شيرين اغتيلت على الأرجح بإطلاق نار من مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء الإعلان الأميركي، بعد وقت وجيز من تكرار إسرائيل الرواية التي تزعم من خلالها أنه على ما يبدو لا يمكن تحديد من قتل الشهيدة أبو عاقلة، حيث أتى تكرار هذه الرواية، بعد أن أجرت طواقم إسرائيلية وبإشراف أميركي فحصا جنائيا للرصاصة التي اغتالت أبو عاقلة، بحسب ما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية، اليوم الإثنين.

ووفقا للقناة الإسرائيلية، فإن طاقم الفحص الإسرائيلي أجرى وبحضور المراقب الأميركي الذي فحص الرصاصة التي تم تسلمها من النيابة العامة الفلسطينية، فحوصات باليستية للتحقق من السلاح الذي أطلقت منه الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة.

وأظهر الفحص الجنائي والاختبار الباليستي الذي تم إجراؤه "أنه لا يمكن التأكد بشكل قاطع من الذي قتل الصحافية الفلسطينية أبو عاقله، وما إذا كانت الرصاصة أطلقت من سلاح إسرائيلي"، وفقا لما أوردته القناة 12 الإسرائيلية.

وفي إطار الفحص، جري فحص بنادق الجنود الإسرائيليين الذين تواجدوا في موقع اغتيال أبو عاقلة أثناء إطلاق النار فقط.