انشقاق نائب الرئيس السوري ووصوله الى الأردن ولا تعليق من الأخير

  • السبت 2012-08-18 - الساعة 08:21

 

دمشق - وكالات - بعد انشقاق رئيس الوزراء السوري رياض حجاب، عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد الأمر الذي اعتبره كثيرون في حينها بأنه ضربة قاصمة لنظام الأسد، من الواضح أن مسلسل الانشقاقات لم ولن يتوقف عند "حجاب" بل بدأ يطال شخصيات أكبر في نظام الرئيس الأسد.
 
فقد أعلنت مصادر في المعارضة السورية، انشقاق نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، عن نظام بشار الأسد ووصوله إلى الأردن. حيث ذكرت مصادر متطابقة اختفاءه من العاصمة دمشق قبل أيام، ولم يعلن عن انشقاقه بشكل قاطع إلا بعد وصوله إلى الاردن.
 
وبحسب فضائية "العربية نت" فقد أكد لؤي المقداد من المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر خبر انشقاق فاروق الشرع نائب الرئيس السوري بشار الأسد بالإضافة إلى انشقاق ضابطين من رتب عالية في ظل موجة انشقاقات كبيرة.
 
وقال لؤي المقداد من المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر، أن جيش النظام نشر قناصته على الحدود السورية الأردنية في محاولة لاعتقال فاروق الشرع بعد تأكيد خبر انشقاقه، مضيفا أن نظام الأسد كان يسعى إلى اتهام الجيش الحر بقتل الشرع.
 
الى ذلك إمتنعت السلطات الأردنية عن التعليق رسميا على هذا النبأ، الأمر الذي لم يؤكده أي مصدر رسمي أردني حتى فجر اليوم السبت السبت.