تونس: متشددون يهاجمون مهرجاناً ثقافياً والشرطة تفرقهم بالغاز المسيل للدموع

  • الجمعة 2012-08-17 - الساعة 12:29

 

تونس- وكالات -استخدمت الشرطة التونسية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متشددين هاجموا بالسيوف والهراوات مهرجانا ثقافيا في مدينة بنزرت حضره سمير القنطار السجين اللبناني السابق في إسرائيل المعروف باسم "عميد الأسرى اللبنانيين".
 
وقال بشير بن شريفة المسؤول بمكتب الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) في بنزرت لاذاعة "موزاييك أف أم" الخاصة ان متشددين اقتحموا دار الشباب التي كانت تستضيف الدورة الثانية من "مهرجان الأقصى" واعتدوا على الحاضرين "بالهراوات والسيوف والحجارة والعنف اللفظي".
 
وأوضح أن "عديد الحاضرين أصيبوا إصابات خطيرة وتم نقلهم إلى المستشفى (..) وقد جرى هذا أمام أعين الأمن الذي لم يتدخل إلا بعد ساعة" من اقتحام القاعة.
وأضاف أنه تم تهريب ضيف شرف المهرجان سمير القنطار من الباب الخلفي لدار الشباب لافتا إلى أنه لم يصب بأي مكروه.