'مات من الحزن'.. وفاة زوج المعلمة الضحية بمدرسة تكساس

  • الجمعة 2022-05-27 - الساعة 09:08

شاشة نيوز - في تطور حزين لقصة حزينة بالفعل، أعلنت أسرة واحدة من المعلمتين اللتين تعرضتا للقتل بالهجوم الذي شنه مراهق مسلح على مدرسة ابتدائية في ولاية تكساس الأميركية، أن زوجها توفي بنوبة قلبية حادة، إثر حزنه الشديد على زوجته.


وذكر موقع "تي إم زي" الأميركي، أن عائلة إيرما غارسيا، التي فقدت حياتها في إطلاق النار الجماعي الذي شنه سلفادور راموس، الثلاثاء، على مدرسة "روب" في يوفالدي بتكساس، أعلنت أن زوجها منذ 24 عاما، جو غارسيا، توفي أيضا، بعد يومين من الهجوم.

ونشر قريب غارسيا، جون مارتينيز، بيانا قال فيه: "مفجع للغاية وبحزن عميق، أن أقول إن زوج تيا إيرما، جو غارسيا، توفي بسبب الحزن".

وتابع: "لا أجد حقا كلاما أقوله حول ما نشعر به جميعا. أرجوكم أن تصلّوا من أجل عائلتنا. فليرحمنا الله. الأمر ليس سهلا".

وأوضح مراسل محلي يدعى إرني زونيغا، أن غارسيا عانى من نوبة قلبية قاتلة، موضحا أنه وزوجته الراحلة لديهما 4 أطفال.

وقد بدأت بالفعل حملة إلكترونية على "GoFundMe" لجمع التبرعات للأسرة المكلومة.

وبحسب ما ورد من معلومات عن الهجوم الدامي، فقد قتلت غارسيا وهي تحاول حماية الأطفال في فصلها الدراسي. وأسفرت مذبحة مدرسة روب عن مقتل 19 طفلا ومعلمتين.