د. ناجي والملحق الاقتصادي والتجاري الفرنسي يبحثان دعم القطاع الخاص

  • الخميس 2012-08-16 - الساعة 14:04

 

 
رام الله-شاشة نيوز- اكد وزير الاقتصاد الوطني د. جواد ناجي على اهمية الدعم الذي تقدمه مجموعة الدول المانحة لمشاريع وبرامج مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني لتمكينها من تنفيذها على اكمل وجه بما يساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.
 
وشدد د. جواد ناجي في لقاءه مع جوليان بويسار المستشار الاقتصادي والتجاري في القنصلية الفرنسية ونديم عصفور الملحق التجاري في القنصلية على اهمية مضاعفة هذا الدعم بما ينسجم مع جهود السلطة الوطنية الفلسطينية في دعم وتطوير القطاع الخاص لافتاً الى اوجه الشراكة بين القطاعين العام والخاص والبرامج التي تنفذها الحكومة الفلسطينية لدعم هذا القطاع.
 
وثمن د. جواد ناجي الدعم الذي تقدمه الحكومة الفرنسية لمساندة القضية الفلسطينية على المستويين السياسي والاقتصادي، والدعم الذي تقدمه الوكالة الفرنسية للتنمية والجهود التي تقودها في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في فلسطين.
 
وبحث الجانبان مجموعة البرامج التي تنفذها الحكومة والوكالة الفرنسية خصوصاً مشروع منطقة بيت لحم الصناعية، كما استعرضا اخر التطورات والمستجدات المتعلقة بمشروع التجمعات العنقودية لدعم القطاع الخاص الممول من قبل الوكالة الفرنسية، والذي يستهدف المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المحافظات الفلسطينية.
 
وشدد د. جواد ناجي خلال اللقاء على ضرورة تذليل العقبات التي تعترض سير عمل مشروع منطقة بيت لحم الصناعية، وتقديم الدعم المالي والفني لانجازه بأسرع وقت ممكن. 
 
بدوره، اكد الجانب الفرنسي ان دعم وتطوير القطاع الخاص الفلسطيني يقع ضمن اولويات وخطط الحكومة والوكالة الفرنسية وهي تبذل جهود لدعمه وتطويره بما يساهم في تحسين وتطوير الاقتصاد الفلسطيني، خاصة ان كثير من المشاريع موجهه للقطاع الخاص اخر مشروع التجمعات العنقودية.