اعتداء جديد على الأسيرين المضربين البرق والصفدي والأخير يعلن إضرابه عن الماء

  • الأربعاء 2012-08-15 - الساعة 11:21

 * طبيب يساوم الشراونه "العلاج مقابل فك الإضراب"

 

رام الله – شاشة نيوز - أعلن الأسير حسن الصفدي  والمضرب عن الطعام منذ 21\6\2012 إضرابه عن الماء بعد اعتداء آخر جرى بحقه وبحق الأسير سامر البرق .

 

و الصفدي يخوض إضرابا عن الطعام احتجاجا على تنصل "مصلحة سجون الاحتلال " من وعدها بالإفراج عنه وتجديد كذلك أمر الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر أخرى .

 

واوضح الاسير الصفدي لمحامي نادي  الأسير عقب زيارة قام بها "لعيادة سجن الرملة"  بأن عدد من السجانين في ما تسمى " بعيادة سجن الرملة " اعتدوا وللمرة الثانية عليه وعلى الأسير البرق في محاولة  للضغط عليهما من أجل فك إضرابهما وثنيهما عن خطوتهما النضالية  .

 

وبين الصفدي  لمحامي النادي بأن عدد من السجانين قاموا بإخراج جميع محتويات غرفته وجميع الأجهزة ولم يبقى سوى الفراش الذي ينام عليه.

 

  كما قام محامي النادي بزيارة للأسير أيمن الشروانه والمضرب عن الطعام منذ 45 يوما والذي أكد لمحامي النادي بانه  ونتيجة للإضراب أصبح يعاني من مشكلة في الكلى ودوخة مستمرة وألم في الظهر والأرجل .

 

وبين محامي نادي الاسير بأنه موجود في زنزانة منفردة ولا يوجد معه أحد من الأسرى  ،لافتا بأنه وعند مطالبة طبيب السجن بإعطائه علاج لتخفيف من أوجاع ظهره ، ساومه على إعطائه الإبرة مقابل فك إضرابه.

 

وطالب الأسير الشراونة  بتحرك شعبي من أجل قضيته وقضية الأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدا بأن على الجميع التحرك وبأسرع وقت من أجل إنقاذ حياتهم في ظل تدهور واضح وسريع في حالته الصحية خاصة أنه خاض إضرابين متتاليين عن الطعام ولفترات طويلة .

 

وفي هذا السياق حذر نادي الأسير سلطات الاحتلال من المساس بحياة الأسرى المضربين ، وطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بضرورة التدخل لإيجاد حل سريع لقضيته وقضية إخوانه من الأسرى المضربين.

 

ومن الجدير ذكره بأنه وإضافة إلى  الأسرى الصفدي والبرق والشراونه  فإن الأسير سامر العيساوي يخوض إضرابا عن الطعام منذ الأول من شهر آب الجاري .