تتحدى التوقعات وتشفى من سرطان الدماغ بأعجوبة

  • الخميس 2022-01-13 - الساعة 11:09

شاشة نيوز - عندما كانت حاملاً في الأسبوع 36 بتوأم، استيقظت الأمريكية كايلي ويذربي ذات صباح وهي تشعر بتوعك شديد.

ركضت الشابة البالغة من العمر 32 عامًا إلى الحمام وهي في حالة يرثى لها قبل أن تنهار وتسقط على الأرض.

اعتقدت كايلي أنها قد تكون مصابة بتسمم الحمل، وهي حالة كانت تعاني منها والدتها أثناء حملها، ولكن سرعان ما كشفت الفحوصات الطبية في المستشفى أن هذه الأعراض تعود في الواقع إلى ورم في المخ.

سمح الأطباء لكايلي، بمواصلة حملها حتى 28 مايو 2021، حيث أنجبت توأماً من الإناث بعملية قيصرية. ولكن بعد 10 أيام، تم نقل كايلي إلى المستشفى وهي تعاني من صداع شديد، مما اضطرها للخضوع لعملية جراحية عاجلة، بعدما تبين بأن الورم في دماغها قد تسبب بالنزيف.

وبعد إجراء العملية، عادت كيلي وهي ترتدي خوذة داعمة لجمجمتها إلى منزلها الذي بقيت فيه لمدة شهرين قبل أن تخضع لجراحة ثانية.

وبما أن ورم كيلي كان من الدرجة الرابعة، وسريع النمو، توقع الأطباء بأنها لن تنجو. وبدأت الأم بتلقي العلاج الكيميائي والإشعاعي على الفور.

وبعد أشهر قليلة من العلاج، تعافت كيلي بشكل كامل من سرطان الدماغ، ما أدهش الأطباء الذين لم تظهر فحوصاتهم أي أثر للخلايا السرطانية في جسمها.

وتخضع الشابة الآن لرقابة متواصلة عبر إجراء فحوصات منتظمة بشكل شهري، وفق ما أورد موقع "ميترو" الإلكتروني.