في إطار التقسيم الزماني والمكاني ..توصية بإدراج 'الأقصى' ضمن برنامج الرحلات المدرسية الإسرائيلية

  • الخميس 2021-11-25 - الساعة 11:00

شاشة نيوز - ذكرت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الخميس، أن لجنة التعليم في الكنيست الإسرائيلي أوصت بأن تقوم وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية بإدراج "الحرم القدسي/ المسجد الأقصى" كجزء من الجولات الإجبارية في المدارس.

وبحسب الصحيفة، فإن اللجنة أوصت أيضًا بدمج وحدة دراسية إجبارية عن "المسجد الأقصى" في دروس التاريخ داخل المدراس، بعد أن كان يظهر الموضوع بشكل فرعي في مناهج مختلفة، وبشكل أساسي كمواد اختيارية.

وأشارت إلى أن التوصية من قبل اللجنة تم اتخاذها الأسبوع الماضي، ولكنه تم نشرها أمس قبل أيام قليلة من "عيد حانوكا"، مشيرةً إلى أنه سيتم إحياء العيد بإضاءة الشمعدان في "الحرم القدسي/ المسجد الأقصى".

وكانت اللجنة دعت سابقًا إلى إدخال "قضية جبل الهيكل/ المسجد الأقصى" في امتحانات شهادة الثانوية العامة، باعتباره من التراث وللتشجيع على زيادة الزيارات الطلابية له.

وحددت اللجنة مدة 8 أسابيع لوزارة التعليم الإسرائيلية للخروج بالاستنتاجات والإجراءات المطلوبة، كما طلبت من وزارة الأمن الداخلي تقديم بيانات عن "زيارات/ اقتحامات" الطلاب للأقصى في السنوات العشر الماضية خلال أسبوعين.

وشارك في الجلسة ممثلون عن شرطة الإحتلال، وأوضحوا أنه لا يوجد ما يمنع من "زيارة/ اقتحام" الأقصى، لكن وفقًا للإرشادات والتوجيهات التي يتم العمل بها.

وفي غضون 7 أسابيع، ستجتمع اللجنة لمناقشة الموضوع مرة أخرى. كما ذكرت الصحيفة.

 وحذر مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني من خطورة توصية لجنة التربية والتعليم في الكنيست لوزارة التربية والتعليم الإسرائيلية بإدراج المسجد الأقصى ضمن برنامج الرحلات المدرسية الإسرائيلية.

وقال الكسواني: "ننظر بخطورة بالغة لهذه التوصية التي يريد من خلالها المتطرفون من أعضاء الكنيست فرض واقع جديد على المسجد الأقصى المبارك، ومن أجل تمرير سياسة الاقتحامات الذي يريد الاحتلال فرضها بأعدادٍ كبيرة من خلال دمج المدارس بها".

وأضاف أن ذلك سيؤدي إلى مزيد من الاحتقان في الشارع المقدسي، الأمر الذي سيؤجج من الوضع بالمسجد الأقصى، كما أن هذه الاقتحامات لطلبة المدارس الإسرائيلية تأتي في محاولة لترويج الرواية الإسرائيلية المزعومة، ولتزوير التاريخ.

ودعا الكسواني الدول العربية والإسلامية إلى الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في الدفاع عن عروبة وإسلامية المسجد الأقصى، وإيقاف هذه البرامج الساعية إلى تهويد الأقصى والمدينة المقدسة، كما دعا إلى شد الرحال للأقصى من أجل مواجهة هذه الهجمة الشرسة التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق القدس ومقدساتها.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي أوصت فيه لجنة التربية والتعليم في الكنيست بإدراج المسجد الأقصى ضمن برنامج الرحلات للمدارس الإسرائيلية، يتعرض الطلبة الفلسطينيين للتنكيل والتفتيش الدقيق عندما تنظم رحلات مدرسية للمسجد الأقصى، كما يتم احتجاز بعضهم، ومنع آخرين من الدخول.

وتخص هذه التوصية بالأساس المدارس اليهودية، وتأتي في سياق إجماع سلطات الاحتلال لفرض وقائع على الأرض في المسجد الأقصى، وتثبيت مخطط التقسيم المكاني والزماني لساحات الحرم القدسي.