انخفاض معدل تجنيد البدو في الجيش الإسرائيلي

  • السبت 2021-10-16 - الساعة 22:15

 

كشف تقرير إسرائيلي، نشر السبت، عن تراجع في عدد الملتحقين بالخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي من أوساط الشبان العرب البدو، مقابل تزايد حالات التسرب من الخدمة العسكرية.

ونسب التقرير الذي أورده موقع "واللا" العبري، هذا التراجع الذي يتزامن مع ارتفاع نسبة تسرب البدو من صفوف الجيش الإسرائيلي، إلى ما اعتبر أنه "ارتفاع في مستوى التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي"، بالإضافة إلى الهبة الشعبية الأخيرة.

وأشار التقرير إلى تحقيق معمق أجراه الجيش الإسرائيلي بأوامر مباشرة من رئيس أركانه، أفيف كوخافي، حول ما وصف بـ"ظاهرة" رفض الشبان البدو الخدمة العسكرية وانسحابهم من صفوف الجيش.

ووصف التقرير "الواقع على الأرض" بأنه أسوأ بكثير، مشيرا إلى مشاركة الشبان البدو في المواجهات التي اندلعت في مايو الماضي، في سياق الهبة التي شهدتها المدن والبلدات العربية والمختلطة ضد هجمات المستوطنين والمتطرفين اليهود بحماية من أجهزة الأمن الإسرائيلية.

ونقل التقرير عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي، تعليقه على تراجع نسبة التجنيد في أوساط الشبان العرب البدو، بالقول إنه "يعبر عن تباعد مقلق للغاية عن المجتمع الإسرائيلي".

ومن أوجه هذا التباعد، أشار التقرير إلى زيادة عدد الطلاب الجامعين البدو في الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

ووفقا للبيانات التي وردت في التقرير، يخدم في صفوف الجيش الإسرائيلي حاليا 1,514 شابا عربيا بدويا، بما في ذلك 84 ضابطا.

وذكر التقرير أن حجم التجنيد في صفوف الشبان البدو عام 2016 كان منخفضا، وبلغ 339 جنديا بدويا، وارتفع في العام 2017 إلى 448، ومنذ ذلك الحين شهد عدد الشبان البدو الذين يخدمون في الجيش الإسرائيلي تذبذبا إلى أن سجل في العام 2020 زيادة أخرى إثر تجنيد 606 شبان بدو.

وشدد التقرير على أن العام 2021 شهد انخفاضا في أعداد الشبان البدو الذين يقبلون على الخدمة في صفوف الجيش الإسرائيلي، وذكر أنه لا يمكن التعرف على حجم هذا التراجع في هذه المرحلة، إذ أن الجيش لا يكشف عن البيانات الدقيقة.