كيف تميز بين التهاب اللوزتين والإصابة بكورونا؟

  • الأربعاء 2021-10-13 - الساعة 09:42

شاشة نيوز - التهاب اللوزتين هو عدوى تصيب اللوزتين في مؤخرة الحلق، ومن المحتمل أن تختلط الأعراض مع أعراض فيروس كورونا.

وبينما يتم إجراء ثلثي عمليات استئصال اللوزتين على الأطفال، يمكن أن يصاب المراهقون والبالغون أيضًا بالتهاب اللوزتين. ويختلف سبب التهاب اللوزتين من شخص لآخر ويمكن أن يكون ناجمًا عن فيروس أو عدوى بكتيرية، لذلك من الصعب معرفة ما إذا كنت معديًا أم لا.

ويحدث التهاب الحلق المتكرر بما في ذلك التهاب اللوزتين في المملكة المتحدة بنسبة 100 لكل 1000 من السكان، ويعد التهاب اللوزتين مرضًا شائعًا في مرحلة الطفولة، ولكنه يمكن أن يحدث لأي شخص في أي وقت، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

ويمكن أن يبدو التهاب اللوزتين بأنه نزلة برد أو إنفلونزا شديدة، لذلك من المهم معرفة الأعراض الرئيسية للتأكد من عدم إصابتك بفيروس كورونا.

أعراض التهاب اللوزتين:

التهاب الحلق

مشاكل في البلع

ارتفاع في درجة الحرارة- 38 درجة مئوية أو أعلى

السعال

الصداع

الشعور بالمرض

ألم الأذن

الشعور بالتعب

وفي الحالات الأكثر شدة، قد تكون مصابًا بغدد متورمة أو مؤلمة في رقبتك وبقع بيضاء مليئة بالصديد على اللوزتين ورائحة كريهة للفم، وقد لا يتمكن الأطفال الصغار من وصف شعورهم، لذلك من المهم البحث عن علامات سيلان اللعاب بسبب صعوبة أو ألم في البلع، أو رفض الأكل أو الانزعاج غير المعتاد.

وعادة ما يختفي التهاب اللوزتين من تلقاء نفسه بعد ثلاثة إلى أربعة أيام، مع الكثير من الراحة، والباراسيتامول أو الإيبوبروفين، والمشروبات الباردة والمياه المالحة الدافئة. ومع ذلك ، قد تحتاج أيضًا إلى بعض المحاليل المطهرة وبخاخات الحلق وأقراص الاستحلاب أو يمكن وصف بعض المضادات الحيوية.

الاختلاف بين التهاب اللوزتين وفيروس كورونا

يعاني المصابون بفيروس كورونا من الأعراض الرئيسية التالية:

فقدان حاستي التذوق والشم

سعال مستمر

درجة حرارة عالية

إذا كان لديك أي أعراض مشابهة لهذا الأعرض، فمن المفيد إجراء اختبار لاستبعاد الإصابة بفيروس كورونا.