تفاصيل مثيرة تكشف لأول مرة.. هكذا حفر الأسرى نفق جلبوع

  • الثلاثاء 2021-09-14 - الساعة 20:43

شاشة نيوز - قالت صحيفة هآرتس العبرية، إن التحقيق مع الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم بعد أن انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع، كشف أنهم قاموا بحفر النفق باستخدام الصحون ومقابض القلايات، وتم التخلص من الرمل عبر نظام الصرف الصحي.

وكشف التحقيق مع الأسرى، أن أيهم كممجي، الذي انتزع حريته، كان في الزنزانة رقم 14 في السجن. كما الأسير زكريا زبيدي، وتم إلحاقه بالزنزانة رقم 5 التي خرج منها الأسرى، فقط في الليلة التي سبقت الهروب، وحل مكان أسير آخر لم يوافق على الخروج معهم، حتى لا يتم معاقبته وهو على مشارف إمكانية الإفراج عنه قريبا.

وأفادت الصحيفة العبرية، "إن الأسير الذي اعتذر كان شريكا سريا في خطة الهروب. قبل ساعات قليلة من إغلاق الزنازين، وأخبر الأسير، زملائه أنه من المتوقع إطلاق سراحه من السجن قريبًا، لذلك لم يرغب في الهروب حتى لا تُشدد عقوبته. تم استجواب الأسير من قبل شرطة الاحتلال.

وقالت الصحيفة: "أظهر التحقيق أن أعمال حفر النفق في الزنزانة بدأت في تشرين الثاني (نوفمبر) – كانون الأول (ديسمبر) 2020، واشترك في المخطط ما لا يقل عن 11 أسيرا، من بينهم ستة تحرروا ويجري حاليا استجواب خمسة أسرى من قبل الشاباك، حيث أجريت الحفريات بواسطة الصحون وبمقابض القلايات، والتي أصبحت مجارف حفر".

وبينت الصحيفة، أن التحقيقات مع الأسرى تظهر أن المزيد من الأسرى في سجن جلبوع كانوا على علم بالنفق الذي تم حفره، لكن مخابرات مصلحة السجون فشلت في جمع المعلومات.