7 آثار سحرية للكاجو على صحة الإنسان

  • الإثنين 2021-09-13 - الساعة 08:54

شاشة نيوز - إضافة إلى مذاقه الحلو الذي يجعله أكثر المكسرات شعبية في الولايات المتحدة، للكاجو آثار إيجابية عديدة على صحتك، بحسب العلم.

لا يحتوي الكاجو على نسبة عالية من الدهون الصحية والبروتين والألياف فحسب، بل يحتوي أيضا على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن التي يمكن أن تفيد جسمك بعدة طرق مختلفة.

في الواقع، يمكن تحويل هذه المكسرات على شكل الكلى إلى بدائل الحليب والقشدة والزبدة.

من التحكم الأفضل في نسبة السكر في الدم إلى القلب الأكثر صحة، إليك بعض الآثار التي يمكن أن تتوقعها من تناول الكاجو، بحسب موقع eatthis.

1. يساعد في خسارة الوزن

على عكس ما يفترضه الكثير من المناس من أن المكسرات تساعد على زيادة الوزن لأنها غذاء غني بالسعرات الحرارية وعالي الدهون، كشفت دراسة أجريت عام 2017 في مجلة التغذية أن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات بانتظام هم أكثر عرضة للحفاظ على وزن صحي من أولئك الذين لا يتناولونها.

قد يكون هذا بسبب إشباع المكسرات بشكل لا يصدق (بفضل مزيج قوي من البروتين والألياف والدهون)، وبالتالي تعزيز فقدان الوزن.

بينما طعم الكاجو فائق الثراء قد تفاجأ عندما تعلم أنه يحتوي في الواقع على دهون وسعرات حرارية أقل بقليل من العديد من المكسرات الشعبية الأخرى، مثل اللوز والفول السوداني والجوز. تحتوي حصة واحدة من الكاجو على حوالي 137 سعرة حرارية في المتوسط.

2. يساعد في خفض ضغط الدم

يعاني أكثر من 100 مليون بالغ في أمريكا- أو ما يقرب من نصف السكان البالغين- من ارتفاع ضغط الدم. وفقا لدراسة أجريت عام 2019 فإن تناول الكاجو يرتبط بانخفاض ضغط الدم.

 تم ربط استهلاك الكاجو أيضًا بمستويات منخفضة من الدهون الثلاثية - وهي نوع من الدهون في الدم يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية وأمراض القلب عندما تكون المستويات مرتفعة.
لكن، ليس كل الكاجو متكافئا في هذا الصدد. يأتي العديد من الكاجو المعبأ مملحا، وقد تم ربط الأطعمة التي تحتوي على ملح زائد بارتفاع ضغط الدم.

3. يحسن مستوى الكوليسترول

هناك نوعان من الكوليسترول: البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، وهو النوع الذي يسبب تراكم الدهون الضار في الشرايين، وHDL، وهو النوع الذي يمكن أن يحمي قلبك بالفعل عن طريق حمل كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة بعيدا عن الشرايين ونحو الكبد.

وجدت دراسة نشرت عام 2017 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن دمج الكاجو في نظامك الغذائي يمكن أن يقلل الكوليسترول الضار LDL. ليس ذلك فحسب، بل أظهرت دراسة أجريت عام 2018 في مجلة التغذية أن اتباع نظام غذائي غني بالكاجو يزيد من مستويات الكوليسترول الحميد "الجيد".

4. يحسن صحة القلب بشكل عام

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة- بشكل يفوق السكتة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي والسكري ومرض الزهايمر مجتمعة.

وجدت مراجعة نشرت عام 2007 في المجلة البريطانية للتغذية أن خطر الإصابة بأمراض القلب كان أقل بنسبة 37% بالنسبة لأولئك الذين يتناولون المكسرات أكثر من أربع مرات في الأسبوع.

لكن الكاجو، على وجه التحديد، قد يكون له ميزة هنا. وجدت دراسة نشرت عام 2018 في مجلة التغذية أنه عندما تناول الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الثاني 30 غراما من الكاجو النيء غير المملح يوميا لمدة 12 أسبوعا، فقد شهدوا انخفاض في عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

السبب المحتمل وراء ارتباط الكاجو بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية هو أنه مصدر جيد للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، والتي يمكن أن تساعد في تقليل مستويات الكوليسترول الضار.

5. السيطرة على نسبة السكر في الدم

يمكن أن يكون لإضافة الكاجو إلى نظامك الغذائي تأثير إيجابي كبير على نسبة السكر في الدم.

في إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2019 في المجلة الدولية لطب الغدد الصماء والتمثيل الغذائي، كان الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 الذين يستهلكون 10% من سعراتهم الحرارية اليومية من الكاجو لديهم مستويات أنسولين أقل من أولئك الذين لم يأكلوا الكاجو.

ويساعد الحفاظ على مستويات الأنسولين في إدارة نسبة السكر في الدم. قد يكون هذا بسبب حقيقة أن الكاجو يحتوي على نسبة عالية من الألياف، والتي يمكن أن تساعد في منع ارتفاع السكر في الدم عن طريق إطلاق الجلوكوز ببطء وثبات في مجرى الدم.

6. الحصول على جرعة صحية من النحاس

يلعب النحاس دورا مهما في وظائف مختلفة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك تنظيم معدل ضربات القلب وضغط الدم، وإنتاج خلايا الدم الحمراء، وتطوير العظام والأوعية الدموية والنسيج الضام، وتنشيط جهاز المناعة.

وتخيل ماذا؟ تحتوي أونصة واحدة من الكاجو على 70% من القيمة اليومية للنحاس التي يحتاجها الجسم.

7. يحمي الخلايا من التلف

تشتهر المكسرات والبذور بمحتواها الرائع من مضادات الأكسدة. مضادات الأكسدة هي مركبات يمكنها تحييد الجذور الحرة المسببة للضرر في جسمك، وبالتالي حماية جسمك من الأمراض وتقليل الالتهاب بشكل عام.

 الكاجو، على وجه الخصوص، مصدر ممتاز لنوعين من مضادات الأكسدة: البوليفينول والكاروتينات.