عواقب الإصابة بكوفيد خلال الحمل

  • الإثنين 2021-08-30 - الساعة 08:49

شاشة نيوز - قالت الطبية ناتاليا بشينيشنايا، إن العلماء تمكنوا من رصد حالة تطور قصور شديد في عيون رضيع عانت والدته من مرض كوفيد -19 في الأسبوع الخامس أو السادس من الحمل.

وأضافت بشينيشنايا، التي تشغل منصب نائبة مدير المعهد العلمي المركزي لدراسات الأوبئة: "يستمر ظهور وقائع جديدة حول الآثار السلبية للإصابة بـ SARS-CoV-2على نمو الجنين. على سبيل المثال، تم مؤخرا، وصف حالة اعتلال للجنين، والتي تجلت على شكل تشوه حاد في العين (صغر العين من جانب واحد، ونقص تنسج العصب البصري، واعتلال خلقي للشبكية)، وذلك على خلفية إصابة الأم الحامل بمرض كوفيد-19، خلال الأسبوعين الخامس والسادس من التطور الجنيني. لم يتمكن علماء الطب من تفسير ذلك بإصابة الأم أثناء الحمل، بعدوى أخرى أو بالعوامل الوراثية أو تعاطي المخدرات أو أي مرض آخر".

وأوضحت الطبيبة، أن تشوه العين مشابه لتلك التي تلاحظ بعد إصابة الأم بالحصبة الألمانية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

وذكرت أن الأمهات الحوامل يخضعن لمراقبة طبية بعد الإصابة بكوفيد. في بعض الحالات، تعاني النساء المصابات بكوفيد من المخاض المبكر، ووقوع الولادة قبل موعدها. وقد يعاني هؤلاء الأطفال المولودين قبل الأوان، لسبب أو لآخر قد لا يتعلق بكوفيد، من بعض التأخر في النمو. ومن الصعب القول ما إذا كان هذا مرتبط بشكل مباشر بفيروس كورونا.

وفقا للطبيبة، إذا كان سريان كوفيد لدى الحامل شديد وصعبا، فقد يعاني الجنين من نقص الأكسجة، مما قد يؤثر على نموه.

وشددت الخبيرة، على ضرورة التطعيم ضد الفيروس قبل حدوث الحمل.