تصدير اثنين من دلافين البحر الأسود إلى المغرب بشكل غير قانوني

  • الأربعاء 2021-04-07 - الساعة 08:02

شاشة نيوز- صدّر رجل أعمال من إقليم كراسنودار الروسي اثنين من دلافين البحر الأسود إلى المغرب، باستخدام وثائق مزورة.

وذكرت جمارك المنطقة الجنوبية في روسيا أن قضية جنائية فتحت بهذا الشأن، موضحة أن "أفراد إدارة مكافحة الأنواع الخطيرة للتهريب، بشكل خاص في جمارك العمليات الجنوبية، كشفوا حركة غير مشروعة عبر الحدود الجمركية لمنشآت اتفاقية سايتس الخاصة بدلافين البحر الأسود".

 وأفيد على سبيل المثال، بأن رجل أعمال من إقليم كراسنودار وقع عقدا مع حوض دلافين من المغرب لتزويده بنوع من دلافين البحر الأسود، لبرامج التثقيف البيئي والبرامج الإرشادية للثدييات البحرية، وأستصدر تصريح تصدير مؤقتا لاثنين من الدلافين قارورية الأنف من روسيا. وعندما صرّح بهما، قدم معلومات تفيد بأن أنثى دلفين من البحر الأسود تدعى ماري ولدت في حوض متخصص في إقليم كراسنودار، وأخرى وتدعى كليو، كان يحتفظ بها منذ أكثر من 20 عاما في حوض للدلافين.

وقال تقرير الجمارك الروسية المحلية إن التحقيقات أفضت إلى أن رجل الأعمال "المشارك في النشاط الاقتصادي الأجنبي قام بتزوير شهادة ميلاد دولفين قاروري الأنف في البحر الأسود المسماة ماري، كما ثبت تزوير تصريح مصدر دولفين البحر الأسود المسماة كليو". يشار إلى أن تكلفة اثنين من الدلافين، وفقا للخبراء، تبلغ أكثر من 2.5 مليون روبل، أي ما يقارب 34 ألف دولار.

وتُدرج دلافين البحر الأسود في قائمة الموارد المهمة استراتيجيا، وهي تندرج تحت اتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.