بندقية كلاشينكوف 'AK-203' ستصبح السلاح الرئيس في الجيش الهندي

  • الثلاثاء 2021-03-02 - الساعة 08:37

 

صرح السفير الهندي في روسيا داتلا بالا فينكاتيش فارما بأن بندقية كلاشينكوف "AK-203" الهجومية ستصبح في المستقبل السلاح الهجومي الرئيس للقوات المسلحة الهندية.

وقال فارما في مقابلة مع مجلة الدفاع الوطني: "إن إبرام عقد الإنتاج المشترك لبندقية AK-203، سيضع الأساس للانتقال الكامل للقوات المسلحة الهندية لاستخدامها كسلاح هجوم رئيس".

كما أكد السفير الهندي لدى موسكو أن عمليات تسليم أنظمة الدفاع الجوي "إس -400 " إلى الهند تتم حسب الجدول الزمني ووفقا لشروط العقد، مضيفا قوله إن "إس –400 هي نظام دفاع جوي متقدم للغاية ولا نظير لها في العالم، وبالتالي يمكنه زيادة الإمكانات الدفاعية للهند بشكل كبير".

كما أعرب فارما عن أمله في تطوير التعاون مع روسيا في مجال تكنولوجيا طائرات الهليكوبتر والسفن والغواصات.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قد أعلنا في مارس 2019 عن افتتاح مشروع مشترك جديد لإنتاج بندقية "AK-203" في مصنع "كورفا" للأسلحة الخفيفة الواقع شمال شرق الهند.

ويمتلك المجمع لصناعي الروسي "كلاشينكوف" 42٪ من أسهم شركة "Rifles Private Limited" الهندية الروسية، وتعود ملكية 7.5٪ لشركة "روس أوبورون إكسبورت"، فميا تمتلك الهند الحصة المسيطرة 50.5٪.

وتقول صحيفة "The Economic Times" إن هذا المصنع سينتج أكثر من 670 ألف بندقية هجومية من طراز كلاشينكوف للجيش الهندي.

ويخطط الجيش الهندي إلى إحلال البندقية "AK-203" محل البندقية المحلية "INSAS" والتي توصف بأنها أدنى في عدة خصائص من الكلاشينكوف، مثل الموثوقية والوزن والدقة.

وكانت موسكو ونيودلهي قد وقعتا في أكتوبر 2018 عقدا لتوريد خمس مجموعات من أفواج أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات "إس – 400" تريومف، بقيمة تزيد عن 5 مليارات دولار، وهي صفقة وصفت بأنها الأكبر في تاريخ شركة "روس أوبورون إكسبورت" المسؤولة عن تصدير الأسلحة.

هذا، ومن المتوقع أن تكتمل عملية التسليم بحلول أبريل 2023.