فوائد الأرز البني لا تعد ولا تُحصى..إليك أبرزها

  • الأحد 2021-02-28 - الساعة 09:44

شاشة نيوز- الأرز البني غالبًا ما يرتبط بالأكل الصحي، ويعتبر من الحبوب الكاملة وهو أقل معالجة من الأرز الأبيض الذي تمت إزالة قشره وجراثيمه. 

وفي الحقيقة، الأرز البني لا يُزال منه إلّا القشرة، ويتم ترك النخالة والبذرة المليئة بالمغذيات، ونتيجة لذلك يحتفظ الأرز البني بالعناصر الغذائية التي يفتقر إليها الأرز الأبيض مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، ومع ذلك يتجنب الكثير من الناس الأرز البني بسبب تزايد شعبية الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات. 


فوائد الأرز البني


الأرز البني مغذي للغاية
على الرغم من أن الأرز البني طعام بسيط، إلّا أن خصائصه الغذائية ممتازة مقارنة مع الأرز الأبيض، حيث أن كوب واحد من الأرز البني يحتوي على 216 سعرة حرارية، 44 جرام كربوهيدرات، 3.5 ألياف، 5 جرام بروتين، إلى جانب العديد من المعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والفوسفور والزنك والنحاس والسيلينيوم، كما أنه مصدر جيد لحمض الفوليك والوتاسيوم والكالسيوم. 

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الأرز البني على نسبة عالية من المنغنيز بشكل استثنائي، ويعد هذا المعدن أمرًا حيويًا للعديد من العمليات المهمة في الجسم مثل نمو العظام والتئام الجروح والتمثيل الغذائي وتنظيم نسبة السكر في الدم، كما تم ربط نقص المنغنيز بزيادة خطر الإصابة بنزع المعادن من العظام، وضعف النمو وانخفاض الخصوبة. 

كما تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الأرز البني على منع إصابة الخلايا التي تسببها الجزيئات غير المستقرة المعروفة باسم الجذور الحرة، وأيضًا يقلل الالتهابات في الجسم وقد تكون مضادات الأكسدة في الأرز البني السبب في انخفاض معدل انتشار بعض الأمراض المزمنة في منطاق من العالم حيث يعتبر الأرز غذاءً أساسيًا فيها. 

الأرز البني يساعد في إنقاص الوزن
قد يساعدك استبدال الحبوب المكررة بالأرز البني على فقدان الوزن، حيث أن الحبوب المكررة مثل الأرز الأبيض والمعكرونة البيضاء والخبز الأبيض تفتقر إلى الألياف والعناصر الغذائية التي تحتوي عليها الحبوب الكاملة مثل الأرز البني. 

وفي الواقع، تساعد الألياف في الشعور بالشبع لفترة أطول من الوقت، وبالتالي اختيار الأطعمة الغنية بالألياف يساعدك على استهلاك سعرات حرارية أقل بشكل عام.، وقد يساعدك استبدال الأرز الأبيض بالأرز البني في تقليل دهون البطن أيضًا. 

الأرز البني مفيد لصحة القلب
ليس هناك شك في أن الأرز البني غذاء صحي للقلب، فهو غني بالألياف والمركبات المفيدة التي قد تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. 

وأظهرت دراسة كبيرة أجريت على أكثر من 560 ألف شخص أن الأشخاص الذين تناولوا معظم الألياف الغذائية تقل لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي بنسبة 24-59%، وبالمثل وجدت مراجعة لـ45 دراسة أن الأشخاص الذين تناولوا أكبر كمية من الحبوب الكاملة بما في ذلك الأرز البني، كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 21% مقارنة بأولئك الذين كمية أقل من الحبوب الكاملة. 

علاوة على ذلك، يحتوي الأرز البني على نسبة عالية من المغنيسيوم، وهو معدن يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة القلب. 

الأرز البني أفضل خيار لمرضى السكري
يعد تقليل تناول الكربوهيدرات واختيار الخيارات الصحية أمرًا حيويًا للتحكم في نسبة السكر في الدم، فعلى الرغم من أن الكربوهيدرات لها أكبر تأثير على نسبة السكر في الدم، إلّا أنه يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري تقليل نسبة السكر في الدم وارتفاع الأنسولين عن طريق تناول عدد أقل من الحبوب المكررة مثل الأرز الأبيض. 

وفي الحقيقة، يحتوي الأرز البني على مؤشر نسبة السكر في الدم أقل من الأرز الأبيض، مما يعني أنه يتم هضمه بشكل أبطأ وله تأثير أقل على نسبة السكر في الدم.
الأرز البني خالي من الجلوتين بشكل طبيعي


الجلوتين هو بروتين موجود في الحبوب مثل القمح والشعير، وفي هذه الأيام يتزايد عدد الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية خالية من الجلوتين لأسباب مختلفة، حيث يعاني بعض الأشخاص من حساسية أو عدم تحمل للجلوتين، بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما يستفيد الأشخاص المصابون ببعض أمراض المناعة الذاتية من نظام غذائي خالٍ من الجلوتين. 

لحسن الحظ، الأرز البني خالي بشكل طبيعي من الجلوتين مما يجعله خيارًا آمنًا لأولئك الذين لا يستطيعون تناول الجلوتين، إلى جانب ذلك فإن الأرز البني مليء بالعناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح.