7 حقائق لا تعرفينها عن جهاز كشف الحمل المنزلي

  • الإثنين 2020-10-26 - الساعة 08:15

شاشة نيوز: لا يخفي علينا أن اختبارات الحمل عادة ما تنطوي على قدر كبير من القلق والترقب، لاسيما إن كانت المرأة وزوجها في حالة تطلع لنتيجة إيجابية بعد طول انتظار.

ومع استعانة النساء بجهاز كشف الحمل المنزلي، ربما تغيب عنهن بعض المعلومات الواجب عليهن معرفتها عن ذلك الجهاز وطريقة استخدامه وكيفية الاستفادة منه لضمان الحصول على نتائج دقيقة في نهاية المطاف. ونستعرض فيما يلي 7 من أبرز الحقائق التي ربما تجهلها أغلب النساء عن جهاز كشف الحمل المنزلي:

كيف يعمل الجهاز؟

- تشير طبيبة النساء، ماري جين مينكن، إلى أن اختبارات الحمل تعتمد في طريقة عملها على قياس نسبة هرمون يعرف باسم HCG ( أو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرِية )، وهو الهرمون الذي يُفرَز حين تَغرِز البويضة الملقحة نفسها في بطانة الرحم وتبدأ في تكوين مشيمة لتغذيتها.

متى يمكن البدء في استخدام الجهاز؟

- تقول مينكن إنه يمكن البدء في قياس مستويات هرمون HCG في البول بعد 9 أو 10 أيام من خروج البويضة وتخصيبها، وإن كان عليك أن تعلمي أن ليست كل اختبارات الحمل بهذا القدر من الحساسية، وبالتالي ينصح بإجراء اختبار منزلي في اليوم الأول من الدورة الفائتة أو بعد ذلك.

ما هو أفضل وقت بالنهار لاستخدام الجهاز؟

- يوصي الأطباء باستخدام الجهاز في ساعات الصباح الأولى، حيث تكون مستويات هرمون HCG مرتفعة بعينة البول.

هل يجب استخدام الجهاز أكثر من مرة؟

- تقول مينكن إنه إذا جاءت النتائج سلبية، فذلك يعني أمرين، أولهما أنك لست حاملا، وثانيهما عدم وجود هرمون HCG بقدر كاف في البول، وهنا، يمكنك الانتظار يوما أو يومين، لتعيدي الفحص من جديد.

هل يمكن أن تنتهي صلاحية اختبار الحمل؟

- نعم، يمكن أن تنتهي صلاحية اختبار الحمل، لكن مدة الصلاحية هذه عادة ما تستمر لمدة تتراوح ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات.

ماذا عن استخدام الجهاز خلال محاولة الحمل؟

- إن كان ذلك هو أول شهر تسعين فيه لتحقيق الحمل، ولم يُقدّر لكِ ذلك، فلا داعي للقلق، وعليكِ أن تنتهي لتلك الإحصائية التي تقول إن نسبة ما بين 15 لـ 20 % فقط من النساء يحملن بعد محاولة على مدار شهر، وأن تلك النسبة ترتفع لـ 50 % بعد محاولات تستمر على مدار 6 أشهر، وأنها ترتفع لـ 80 % بعد محاولات تستمر على مدار عام بأكمله.

ماذا عن استخدامه في الأوقات التي لا تكون فيها محاولات للحمل؟

لا مانع من استخدامه في مثل هذه الأوقات أيضا لمعرفة جدول التبويض الخاص بك، وهو ما سيقلل بالتبعية من مشاعر الذعر التي عادة ما تصاحب اختبارات الحمل التي تجرى في المنزل.